المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : [فتاوى] للشيخ زيد المدخلي حفظه الله [مفرغة]



خالد بن فضل آل زعرب
02-01-2009, 10:02 AM
بسم الله الرحمن الرحيم


وبعد: فهذه بعض الفتاوى كنت قد فرغتها قديما -منذ سنتين تقريبا- واحتفظت بها في الحاسوب ولا أدري أين موضعها الآن في الشبكة؛ وبعضها فرغ حديثا.
السؤال (1): هل يجوز للمرأة أن تسافر بلا محرم للهجرة من بلاد الكفر غير المحاربين؟
الجواب: لا, لا يجوز للمرأة المسلمة أن تسافر إلي ديار أخرى ليس لها محرم؛ فلابد لها من المحرم في سفرها، وإذا تحصلت على المحرم في سفرها فبقي أيضا شرط آخر وهي أن تجد من يكفيها في البلد التي تهاجر إليها قضاء حاجاتها وتأمن على نفسها الفتنة وإلا فهي ممن استثنى الله تبارك وتعالى بقوله: )إِلاَّ الْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاء وَالْوِلْدَانِ لاَ يَسْتَطِيعُونَ حِيلَةً وَلاَ يَهْتَدُونَ سَبِيلاً * فَأُوْلَـئِكَ عَسَى اللّهُ أَن يَعْفُوَ عَنْهُمْ( يعني في الهجرة تجب الهجرة إلا على هؤلاء الأصناف وهذه المرأة من جملة الأصناف لا تستطيع الهجرة فعليها أن تتقي الله في محلها وتحدث نفسها بالهجرة حتى يسهل الله الأمر.
http://z-salafi.com/data/audio/1679.mp3 (http://z-salafi.com/data/audio/1679.mp3)
السؤال (2): أحسن الله إليكم سائل من أيرلندا يقول إني مسافر لبلد يوجد فيها المذهب الزيدي هل تجوز الصلاة ورائهم؟
الجواب: إن وجدت أصحاب سنة -وستجد- لا يخلو مكان من أصحاب السنة فأحرص أن تصلي مأموم وراء إمام صاحب سنة، وإن لم تجد إلا الزيدي فصلي الجماعة لا تترك الجمعة ولا تترك الجماعة ما دام هو في دائرة الإسلام لأن فرقة من الزيدية لحقوا بالروافض فإذا كان زيدي رافضي فلا تصلي وراءه أبدا أما إذا كان زيدي من الزيدية المعروفين بمذهبهم حيث لا يسبون الشيخين ولا يسبون أحدا من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ويرون إمامة الشيخين وعندهم مخالفة في العقيدة وعندهم مخالفة أيضا في المفاضلة فيرون أن عليا أفضل من أبي بكر وعمر هؤلاء يعدون من الفرق الإسلامية وإن كانوا مرتكبين عظائم تتعلق بالعقيدة والمنهج فإذا كان الزيدي رافضي فلا تصلي وراءه.
http://z-salafi.com/data/audio/1680.mp3 (http://z-salafi.com/data/audio/1680.mp3)
السؤال (3): أحسن الله إليكم يقول السائل أريد من فضيلتكم التفصيل في حكم تارك الصلاة تهاونا وتكاسلا وما صحة الجمع بين أدلة كلا الفرقين بأن أحاديث الشفاعة والبطاقة وحديث حذيفة ابن اليمان لصلة ابن الزفر يا صلة تنجيهم من النار ثلاثة أي قولهم لا اله إلا الله أحاديث عامة والأحاديث الدالة على كفر تارك الصلاة خاصة مخصصة لها؟
الجواب: الحقيقة المسألة مبحوثة ومدونة في الكتب وخلاصة البحث فيها أن من ترك الصلاة جحدا لوجوبها كفر ومن تركها تهاونا عرض نفسه للوعيد الشديد الذي جاء ذكره في القرآن وفي السنة أما في القرآن فإن الله تعالى قال: )فَوَيْلٌ لِّلْمُصَلِّينَ * الَّذِينَ هُمْ عَن صَلَاتِهِمْ سَاهُونَ(، قال علماء التفسير يؤخرونها عن أوقاتها فلا يصلون الظهر مثلا حتى يدخل العصر أو يقرب وهكذا وقال عز وجل بعد أن ذكر الرسل والأنبياء وأعمالهم الصالحة قال: )فَخَلَفَ مِن بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ( وكلمة "خلف" لا تطلق إلا على الأشرار بالإسكان "خلف" لا تطلق إلا على الأشرار من الناس )فَخَلَفَ مِن بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيّاً( بدون أن يأتي التفصيل في الآية بأنهم أضاعوها لكذا أو كذا وإنما جاء عموما فالمقصود أن من ترك الصلاة جاحدا لوجوبها وعدم الإيمان بفرضيتها فلا حظ له في الإسلام فهو كافر، ومن تركها تساهلا وتهاونا أو يصلي بعضها ويترك بعضها هذا موضع خلاف بين العلماء ومحل الاتفاق انه على خطر عظيم إذا ترك فرضا متعمدا على خطر عظيم إلا أن يتوب.
وأما الحكم عليه بالحكم على الجاحد فهذا قال به بعض أهل العلم واستدلوا بالعمومات بعمومات الحديث كقوله عليه الصلاة والسلام "بين العبد وبين الشرك أو الكفر ترك الصلاة" معناه أن تاركها كافر ولم يأتي التفصيل هل هو عامدا أو متكاسلا وإنما جاء عاما فأخذ به بعض أهل العلم وقال من تركها على أي حال كفر وجمهور أهل العلم قالو لا يكفر وإنما مرتكب كبيرة من الكبائر أو كفرا عمليا والمقصود انه على خطر عظيم التارك للصلاة ولو فرضا واحدا بل يجب عليه أن يتوب ويبادر إلي الانتظام في الصلاة في جميع أوقاتها. نعم.
http://z-salafi.com/data/audio/1682.mp3 (http://z-salafi.com/data/audio/1682.mp3)
السؤال(4): أحسن الله إليكم سائل من فرنسا يقول ما هو الفرق بين أسماء الله وصفاته.
الجواب: الأسماء والصفات متلازمة الاسم يدل على الصفة والاسم يشتق من الصفة والصفة تدل على الاسم فهما الأسماء والصفات متلازمان.
فمثلا إذا قلت إن الله هو السميع البصير كلمة السميع البصير الأول السميع دل على اسم لله عز وجل دل على اسم الله السميع والبصير دل على اسمه البصير ويشتق من هذين الاسمين صفتان كريمتان الأولى صفة السمع للباري صفة حقيقة تليق بعظمته وجلاله لا يستلزم منها التشبيه ولا التمثيل ولا التكييف ولا يجوز أن يكون فيها ذلك ولا التعطيل ولا التحريف ولا التأويل الفاسد بل صفة ذاتية ثابتة لله تبارك وتعالى حقيقة والبصير يشتق منه صفة البصر لله تبارك وتعالى صفة ذاتية تليق بعظمته وجلاله وهما متلازمان نعوت لله وصفات كمال وجلال كل من الأسماء والصفات. نعم.
http://z-salafi.com/data/audio/1683.mp3 (http://z-salafi.com/data/audio/1683.mp3)
السؤال (5): أحسن الله إليكم يقول السائل قراءة سورة الزلزلة في ركعتين في صلاة الفجر هل عامة أو خاصة في صلاة الفجر؟
الجواب: لا ليست خاصة فعلها النبي صلى الله عليه وسلم فمن فعلها فلا حرج عليه ليس شيء في القرآن مهجور أبدا ليصلي بما شاء إذا صلى بها المسلم في صلاة الفجر لا حرج عليه فقد أخذ بالسنة.
http://z-salafi.com/data/audio/1240.mp3 (http://z-salafi.com/data/audio/1240.mp3)
السؤال (6): يقول السائل أنا عسكري اعمل في دوريات الشرطة وأثناء عملي احصل على عطايا من الناس أحيانا عند مساعدتهم وأحيانا لا فما حكم هذه العطايا مثلا يعطوني ماء أو رطب أو غير ذلك
الجواب: قضية الماء الشيء الرخيص الذي جرت به عادات الناس لا يضر هذا لكن عطايا النقود والهدايا الأخرى من أجل أنه يساعدهم إما يتغاظا عن خطأ وقعوا فيه أو يعينهم على شيء هذا لا يجوز له أن يأخذ شيئا أبدا حتى سوطه لو سقط لا يترك أحد أن يناوله لأنه مسئول عن عمله والهدايا والعطايا تسبب خللا في العمل وتسبب خيانة في العمل فليحذر هذا العسكري عليه أن يحذر ويكتفي بما في يديه ويرفض الهدايا والعطايا.
http://z-salafi.com/data/audio/1691.mp3 (http://z-salafi.com/data/audio/1691.mp3)
السؤال (7): أحسن الله إليكم سائل من فرنسا يقول كيف يراجع المسلم ما حفظ من القرآن إذا بلغ ذلك الثلث أيقرأه كل يوم حتى لا ينساه أم ماذا أفيدونا مأجورين.
الجواب: يقولون أن حفظ القرآن مهم والمحافظة عليه أهم فمن حفظ شيئا من القرآن فليحافظ عليه بحسب استطاعته ويمكن أن يقرأه في فرائض الصلاة ونوافلها وأن يقرأه إذا كان مسافرا أو غاديا أو عائدا إلى منزله وان يقرأه وهو مضجع على فراشه و أن يجعل له وقتا من الأوقات للمراجعة بحسب ظروف الناس وبحسب أعمالهم فالمراجعة ليست صعبة وإنما هي سهلة ومفيدة فوائدها من خير الأعمال وأجلها لأنك عندما تكرر ما حفظته تكسب من الحسنات ما لا تستطيع أن تحصيها أنت ولكن الله يحصيها ويجازيك عليها لأن كل حرف بحسنة والحسنة بعشر من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها وتضاعف إلى سبع مئة ضعف وهو حرف واحد تنطقه من القرآن قال فيه النبي صلى الله عليه وسلم لا أقول "ألم "حرف ولكن ألف حرف ولام حرف وميم حرف هذه في كلمة "ألم" ثلاثة حروف بثلاثين حسنة إلى أكثر من ذلك مضاعفة ثم بعد ذلك تقرأ ما تيسر لك تكسب من الأجر بإخلاص النية والاحتساب وتكرر ما معك من قليل أو كثير فكلما كررت كسبت أجورا كثيرة وقد بحث علماء التفسير فقالو إن حروف القرآن بلغت (323671) تقريبا هذه حروف القرآن إذا كملت المصحف سواءًا قرأت نظرا أو قرأت حفظا كسبت هذا المكسب العظيم الذي لا نظير له ولا يأخذ منك أي جهد بل ترتاح إذا قرأت كلام الله فأنت تناجي الله تبارك وتعالى بكلامه والله أعلم.
[الشيخ مستدركا] أذكر أن أحد طلاب العلم قال أشكو النسيان إذا قرأت أنسى فقال له آخر من رحمة الله عز وجل وإحسانه إلى الخلق أنهم ينسون فإذا نسي الإنسان راجع فإذا راجع القراءة كسب مكاسب أفضل مما لو قرأ وحفظ ما نسي لأنك إذا قرأت وحفظت ما نسيت شيء تركت القراءة حتى وقت الحاجة لكن مادمت تعلم انك تنسى فأنت تراجع مرة بعد مرة هكذا دائما وأبدا فقال والله أحسنت إلي شجعتني ومن هذا الاعتراف الطيب. نعم.
http://z-salafi.com/data/audio/1684.mp3 (http://z-salafi.com/data/audio/1684.mp3)
السؤال (8): أحسن الله إليكم يقول السائل ما الظابط في التفريق بين ترك الشيء ورعا وتركه وسوسة؟ مع التمثيل إن أمكن بارك الله فيكم.
الجواب: الوسوسة يجب أن تعالج ولا ينقاد لها الإنسان لأنها من الشياطين وأما ترك الأشياء تورعا لأنها من المتشابهات ونحو ذلك فهذا من صفات أهل الإيمان ومستندهم في ذلك قول النبي صلى الله عليه وسلم: "الحلال بين والحرام بين وبينهما أمور مشتبهات لا يعلمهن كثير من الناس فمن اتقى الشبهات فقد استبرء لدينه وعرضه ومن وقع في الشبهات وقع في الحرام كالراعي يرعى حول الحما يوشك أن يقع فيه" الحديث.
http://z-salafi.com/data/audio/1687.mp3 (http://z-salafi.com/data/audio/1687.mp3)
السؤال (9): أحسن الله إليكم سائل من فرنسا يقول أنا مسئول في عملي وعندما نعمل جيدا وبسرعة يعطيني من هو فوقي في العمل بعض الهدايا لكن المسئول لا يعلم ذلك فهل علي شيء؟
الجواب: لا لا يجوز التواطؤ على مثل هذا بحيث لو علم المسئول الكبير الذي يملك العطاء والمنع لا يجوز للمسئول المباشر الصغير أن يعطي شيئا إلا ما أذن له فيه المسئول الكبير فلا تأخذ شيئا إلا إن يأذن لك المسئول الكبير الذي يملك المادة.
http://z-salafi.com/data/audio/1688.mp3 (http://z-salafi.com/data/audio/1688.mp3)
السؤال (10): أحسن الله إليكم سائل من فرنسا يقول هل يجوز للمسلم أن يقوم برقية للكافر وهل الرقية نافعة للكافر؟
الجواب: نعم يجوز وبواسطته يدعوه للدخول في الإسلام فقد رقى بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم وأظنه أبو سعيد الخدري رقى كافرا من لدغة لدغ فبرأ فأعطاه (30) من الغنم وأقره النبي صلى الله عليه وسلم على ذلك رقاه بفاتحة الكتاب وفاتحة الكتاب رقية عظيمة جدًا ينبغي إحسان قراءتها وتعرف معانيها فهي أفضل سورة في القرآن.
http://z-salafi.com/data/audio/1689.mp3 (http://z-salafi.com/data/audio/1689.mp3)
السؤال (11): طالبة علم حامل وستلد قريبا إن شاء الله وتريد أن تترك وصيتها في حالة وفاتها نرجو منكم الدعاء لها بالسلامة وتسأل أيضا لديها مكتبة كبيرة فهل يجوز لها أن توصي بها لأحدى الجامعات الإسلامية أو المساجد كوقف في حالة وفاتها.
الجواب: على كل حال أولا تؤمل خير فبنات آدم كتب الله عليهن ذلك الحيض والولادة والإنجاب فعليها أن تطمئن نفسها وتؤمن بأن الله عز وجل قدر الوفاة وسببها ومكانها تؤمن بذلك وتستعد هي وغيرها من المخلوقات المكلفة يستعدون للقاء الله بصالح الأمر وترك الزلل.
ثانيا أن الوصية تكتب في حال فرض الموت فهي إذا قربت ولادتها وأوصت لا حرج؛ لا قاطعة بأنها ستموت على هذه الولادة لا علم للمخلوق بل تؤمل خيرا ولا مانع إذا داهمتها الولادة توصي إلي اثنين من أقاربها بما تريد أن توصي فيه بثلث مالها فأقل وأما المكتبات فبلادها هناك في أمس الحاجة إليها المكتبة فلا تستعجل عليها حتى في الوقت الذي تقرب ولادتها فتوصي بثلث مالها وكفى وشفاها الله.
http://z-salafi.com/data/audio/1690.mp3 (http://z-salafi.com/data/audio/1690.mp3)
السؤال (12): أحسن الله إليكم يقول السائل هل إذا لبس الرجل نعل زوجته داخل البيت يعتبر تشبها -أي تشبه الرجل بالمرأة- وهل هذا بالنسبة لجميع الملابس؟
الجواب: الألبسة قسم منها خاص بالرجال فإذا لبسته المرأة تشبهت اللهم إلا عند الضرورة القصوى، وقسم خاص بالنساء ليس من خصائص الرجال لا يجوز للرجال أن يلبسوه وينتفعوا به، وقسم مشترك بين الرجال والنساء يمكن أن يلبسه الرجل ويمكن أن تلبسه المرأة، ومنها النعال التي تكون في أبواب الحمامات في البيوت وما شاكل؛ ذلك هذا التفصيل في القضية.
http://z-salafi.com/data/audio/1692.mp3 (http://z-salafi.com/data/audio/1692.mp3)
السؤال (13): أحسن الله إليكم سائلة من فرنسا تقول: لا أجد أحدا من محارمي يقبل أن يكون موجود يوم الرؤية -النظر إلى المخطوبة النظرة الشرعية- لأنهم لا يعرفون هذه الطريقة ويرفضونها فهل يجوز لي أن أطلب من زوج أختي أن يكون حاضرا أو ماذا افعل؟
زوج أختها ليس محرما كغيره من الأجانب -في هذه الناحية- أجنبي منها تحريمه عليها مؤقت؛ فإذا ماتت أختها جاز له أن يتجوزها فهو غير محرم؛ وليس واجبا عليها أن تلتمس محرما لينظر إليها الخاطب بل للخاطب أن ينظر ولو وجدها في شارع أو رآها نظرها وهي في بيتها ثم انصرف وهو ماشي لا حرج في ذلك؛ حتى لو جلس لها في مكان وهي مارة ليراها لا حرج عليه إذا كان صادقا في الخطبة ما هو كاذب يريد أن يمتع نفسه بالنظر إلى الحرام فليس واجب عليها وليست مشكلة؛ يرسل امرأة من نساءه تنظر إليها ويكتفي بوصفها كما فعل النبي صلى الله عليه وسلم وأرسل إلى أم سلمة امرأة تنظر إليها.
http://z-salafi.com/data/audio/1693.mp3 (http://z-salafi.com/data/audio/1693.mp3)
السؤال (14): يقول السائل ما هي العبادة التي كان يتعبد بها النبي قبل الوحي وما معنى ذوات عدد.
الجواب: هي ذوات العدد الليالي التي مكثها في غار حراء وعبادة ليست بصلاة ولا صيام ولكنه تفكر وانتظار لأمر أراده الله عز وجل وقضاه فنعم ما قضى الله تبارك وتعالى لنا ببعثة النبي صلى الله عليه وسلم ولولا الله ثم بعثة هذا النبي الكريم لبقية الأمة في جهلها وضلالها في ظلمات الشرك والضلال والعياذ بالله ولكن الشكر لله دائما وأبدًا على هذه النعمة التي لا توازيها نعمة من نعم الدنيا نعمة بعثة محمد صلى الله عليه وسلم الذي قال الله فيه: (وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين).
http://z-salafi.com/data/audio/1702.mp3 (http://z-salafi.com/data/audio/1702.mp3)
السؤال (15): هذا سائل عبر الشبكة من فرنسا يقول: ما هي الطريقة في تعليم الرجل امرأته وخصوصا إذا كثر بينهم النزاعات.
الجواب: بقدر ما يستطيع أولا يعزم على التعليم يعزم على تعليمها فإنه راعٍ وهي من رعيته وخير ما يقدمه الراعي لرعيته بذل التعليم في أمور الدين فلا عذر لأحد أبدًا.
http://z-salafi.com/data/audio/1704.mp3 (http://z-salafi.com/data/audio/1704.mp3)
السؤال (16): يقول فضيلة الشيخ ما توجيهكم للشباب في قضاء الإجازة الصيفية جازاكم الله خيرا.
التوجيه للشباب أن يعتبروا الإجازة فرصة من الفرص الثمينة فيستغلوها في حفظ القرآن الكريم وقراءة تفسير كتاب مختصر ككتاب ابن كثير باختصار محمد نسيب الرفاعي مثلا يقرءونه من أوله لآخره ويأخذون نصيبهم حفظا من القرآن وتلاوة هذا بالدرجة الأولى لأن طالب العلم يبتعد عن قراءة القرآن دائما في خلال السنة ويشتغل بالدروس لأنها مكثفة فيعتبر الإجازة من الفرص الثمينة للعناية بالقرآن الكريم فكم يكسب من الأجور التي لا يحصيها إلا الله تبارك وتعالى الحرف بحسنة والحسنة بعشر أمثالها وكذلك يأخذ نصيبه من السنة المطهرة حفظا لبعض نصوصها لأنه شاب عنده قدرة على الحفظ ولو حفظ (50) حديثا مع فهمها وشرحها يستطيع يُعلم في كل مكان يجلس فيه هذا لمن كان له نية أن يكون متعلما ومعلما مقتديا وهاديا فيموت وهو من أفضل المجاهدين في سبيل الله ولا ينتظر ويسوف ويقول إذا كبرت وإذا نرى بأن الموت في الشباب كثير فأنت عد نفسك واعتبر أن اللحظة القادمة لا تدري ما الله صانع فيك وما أنت لاقي حياة أو موتا أو مرضا مقعدا مفزعا أو غير ذلك فاسعد أوقات تملكها هو الوقت الذي بين يديك فاحرص عليه وانتفع به فإن الله عز وجل أعطاك فرصة والله سائلك عن عمرك فيما أفنيته عن شبابك فيما أبليته وعن عمرك فيما أفنيته وعن علمك ماذا عملت فيه وعن مالك من أين اكتسبته وفيما أنفقته فيجب علينا جميعا أن نغتم هذه الإجازة فرصة غالية نهدف على هذين الأمرين الكتاب والسنة بالتلاوة والحفظ وفهم المعاني وكذلك متابعة حلقات العلم واعتياد الدورة والمشاركة فيها والإسهام حفظ المتون وكذلك في الأسرة تعلم تكون أنت المعلم في الأسرة لأن الله قد أعطاك الخير سلكت هذا المسلك الذي يحبه الله ويرضاه فعليك أن تؤدي زكاته وزكاة العلم أن تعلمه غيرك وتبدأ بنفسك وأهلك ومن تستطيع من جيرانك وإخوانك وأقاربك؛ والله معك.
http://z-salafi.com/data/audio/1707.mp3 (http://z-salafi.com/data/audio/1707.mp3)
السؤال (17): أحسن الله إليكم سائل من فرنسا يقول: هل من السنة أن نقول للإخوة بعد صلاة الجماعة تقبل الله.
الجواب: لا يقال بلفظ جماعي تقبل الله هو دعاء إذا قال أحد لأخيه تقبل الله منا ومنكم صالح العمل لا حرج وهو دعاء لكن لا يقال بعد الصلاة مباشرة كما يفعل بعض الناس يتصافحون وكل واحد يقول تقبل الله والثاني كذلك هذه من البدع لم تكن في عصر النبي -صلى الله عليه وسلم- ولا عصر أصحابه.
http://z-salafi.com/data/audio/1717.mp3 (http://z-salafi.com/data/audio/1717.mp3)
السؤال (18): أحسن الله إليكم يقول السائل ذكرتم حفظكم الله أن الشياطين مجبولون على المعصية فكيف يحاسبون على فعل هذه المعاصي وهي جبلتهم.
الجواب: أولا هذا السؤال نجيب عليه من اجل إزالة الشبهة وإلا لا يجوز أن يوجه لأن الله عز وجل سمى نفسه الحكيم فهو يضع الأشياء في مواضعها فإذا عذب من عذب عذبه وهو غير ظالم له أبدا فلا يجوز الاعتراض على أقدار الله وأحكامه ومن جملة ذلك من جبلوا على المعصية لأنهم لا خير فيهم ولا يصلحون للدار الطيبة وجوار الله عز وجل في جنات النعيم فالخبيث وأهله يركمه الله في نار جهنم فالشياطين خبثاء وإمامهم إبليس اشد خبثا وأعدى عدو لبني آدم فالمقصود يجب الإيمان بأن الله يضع الأشياء في مواضعها من إدخال أهل النار في النار وإدخال أهل الجنة في الجنة ومن شقاوة هؤلاء وسعادة هؤلاء وقد سبق كل ذلك في اللوح المحفوظ الشقي والسعيد وفي حديث عبد الله بن عمرو بن العاص أنه قال خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما وفي يديه كتابان قال أتدرون ما هذان الكتابان قالو إلا أن تخبرنا يا رسول الله قال للذي في يمينه هذا كتاب من رب العالمين بأسماء أهل الجنة وأسماء آبائهم وقبائلهم أجمل عليه فلا يزاد فيه ولا ينقص منه وقال للذي في الأخرى هذا كتاب من رب العالمين بأسماء أهل النار وأسماء آبائهم وقبائلهم ثم أجمل عليه فلا يزاد فيه ولا ينقص منه فرغ ربكم من كل شيء ولاذ بالكتابين وهو حديث صحيح يتفق مع آيات القرآن ومع الأحاديث الصحيحة في هذا الموضوع فالمقصود أن الله لا يظلم أحدا كما قال عز شأنه (إِنَّ اللَّهَ لاَ يَظْلِمُ النَّاسَ شَيْئًا وَلَكِنَّ النَّاسَ أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ) أي بالكفر والمعاصي فالشياطين كفرت وغوت وشمرت في إغواء عالم الإنس والجن فأي خير فيهم وقال تعالى: (إِنَّ اللَّهَ لاَ يَظْلِمُ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ وَإِن تَكُ حَسَنَةً يُضَاعِفْهَا وَيُؤْتِ مِن لَّدُنْهُ أَجْرًا عَظِيمًا) إذن وجب الإيمان بأن الله الذي سمى نفسه الحكيم يضع الأشياء في مواضعها في دار الدنيا ودار البرزخ ودار القرار لا معقب لحكمه ولا اعتراض على أقداره بل الرضا والتسليم بما قضى وقدر.
http://z-salafi.com/data/audio/1740.mp3 (http://z-salafi.com/data/audio/1740.mp3)
السؤال (19): أحسن الله إليكم سائل من فرنسا يقول: وقت صلاة العشاء في الساعة الحادية عشرة ليلا تقريبا والصبح في الساعة الرابعة إلا ربع تقريبا هل يجوز الجمع بين المغرب والعشاء في هذه الحالة وما رأيكم في كون النبي صلى الله عليه وسلم جمع من غير خوف ولا مطر ما توجيهكم.
الجواب: لا, لا يجوز الجمع بين الصلاتين والدوام على ذلك إلا للمسافر الذي اشتد به السير وأما المقيم فيجب أن يصلى الصلوات في أوقاتها سواء تباعد الزمن بين الوقتين أو قرب صلي كل صلاة في وقتها هذا هو الذي يجب على المسلمين والمسلمات أما قضية الرخص الآخذ بهذه الرخصة على سبيل الدوام أو بالاختيار فلا قد يحصل أوقات مشقة على الإنسان وهو مقيم يجمع بين الصلاتين لأمور قهرية لا يستطيع دفعها هذا يأخذ بالرخصة له ذلك أما يأخذها رخصة دائمة يجمع بين الصلاتين وهو مقيم شرق ولا في الغرب ولا في جزيرة العرب.
http://z-salafi.com/data/audio/1685.mp3 (http://z-salafi.com/data/audio/1685.mp3)
السؤال (20): أحسن الله إليكم سائل من فرنسا يقول هل يجوز لي أن أتزوج المرأة الثانية بالعقد العرفي فقط لأن التعدد ممنوع في بلادي.
الجواب: ما هو العقد العرفي عندهم؟ إن كان العرفي أن يقتصر في الزواج على عقد الولي وحضور شاهدين عدلين إذا كان معناه هذا فالزواج صحيح والعقد صحيح وإن كان له معنى آخر لا نعرفه ولا نفتي فيه لكن هذا غالب الظن أن العرفي الذي لم يسجل في الدوائر الحكومية بل يكون بين القبائل يحضر من يتولى العقد والولي والمتزوج أو وكيله والولي أو وكيله وشاهدين ثم يجري العقد هذا جائز ويعتبر زواجًا شرعيا ولو لم يقيد في دواوين الدولة الظالمة التي تمنع ما أباحه الله عز وجل وشرعه.
http://z-salafi.com/data/audio/1686.mp3 (http://z-salafi.com/data/audio/1686.mp3)



أبو فارس السلفي

بهاء الدين عبد الرزاق الخطيب
02-02-2009, 02:36 AM
بوركت أخي الحبيب أبا فارس

خالد بن فضل آل زعرب
02-02-2009, 07:00 AM
بسم الله الرحمن الرحيم


وإياك أخي بهاء وهذه زيادة على ما سبق

السؤال (21): ما حكم وصف وتشبيه الكفار بالحيوانات كالقرود والكلاب؟
الجواب: يكفي أن يكونوا كفارا؛ والله أعلم.
http://z-salafi.com/data/audio/2186.mp3 (http://z-salafi.com/data/audio/2186.mp3)
السؤال (22): رجل كان يخدم في العسكرية ولظروف صعبة قام وأحدث في نفسه عاهة أي أصاب عضوا من أعضائه إصابة دائمة وعليه خرج من العسكرية، فما كفارة من أضر بنفسه وقد ندم وتاب إلى الله؟
الجواب : عليه التوبة أن يتوب لله صادقا والله غفور رحيم.
http://z-salafi.com/data/audio/2184.mp3 (http://z-salafi.com/data/audio/2184.mp3)
السؤال (23): من الإمارات يقول: أب يسأل، ما هي نصيحتكم لي أريد من ابني البالغ من العمر سبع سنوات أن يصبح طالب علم؟
الجواب : هذا مطلب شرعي وأمنية طيبة فعليه أن يبذل وسعه في حسن تربيته وتشجيعه لا يعمد إلى التعنيف وإلى الضرب أو نحو ذلك ولكن إلى التشجيع وإلى المكافئات له وإن شاء الله يحقق الله أمله.
http://z-salafi.com/data/audio/2167.mp3 (http://z-salafi.com/data/audio/2167.mp3)
السؤال(24): سائل يقول شيخنا الفاضل هل يجوز دفع زكاة المال لمساعدة الشباب على الزواج؟
الجواب : إذا كانوا فقراء نعم إذا كانوا من قسم الفقراء صحت إعانتهم في دفع الزكاة ولا حرج لكن إذا كانوا أغنياء فلا؛ لا يساعدون نعم.
http://z-salafi.com/data/audio/2183.mp3 (http://z-salafi.com/data/audio/2183.mp3)
السؤال (25): أخت رأت في منامها أنها أرضعت طفلا ليس لها فهل هذه رؤيا خير علما أنها غير متزوجة؟
الجواب : إن شاء الله خير؛ إن شاء الله خير؛ يسهل لها أمرها وتتحقق الرؤيا فمنها كما جاء في بعض الآثار أحلامكم أعلامكم.
http://z-salafi.com/data/audio/2180.mp3 (http://z-salafi.com/data/audio/2180.mp3)
السؤال (26): من أسبانيا يقول: هل يجوز للمسلم أن يحضر جنازة أحد أقاربه الكفار؟
الجواب: إذا كان لمواراته يواري جثته عن الأمة وأما إذا وجد من الكفار من يقوم بدفنه والعناية به فلا يحضرها لا كرامة لكافر ما حضر النبي صلى الله عليه وسلم جنازة أبا طالب ولا أبا لهب ولا أبا جهل.
http://z-salafi.com/data/audio/2179.mp3 (http://z-salafi.com/data/audio/2179.mp3)

غالب عارف نصيرات
02-02-2009, 07:52 AM
ما شاء الله عليك أخي الحبيب خالد
طبت وطاب حسن صنيعك خدمة للطلبة السلفيين

خالد بن فضل آل زعرب
02-02-2009, 01:18 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


جزاك الله خيرا أخي الفاضل والحبيب غالب


وترقب المزيد بعون الله


أبو فارس السلفي

محمد جميل حمامي
02-02-2009, 01:51 PM
حفظ الله الشيخ زيد ..
و جزاك الله خيراً

مادة قيمة

خالد بن فضل آل زعرب
02-02-2009, 02:32 PM
بسم الله الرحمن الرحيم



اللهم آمين وجزاك الله خيرا أخي الفاضل

وهذه مجموعة أخرى

السؤال (27): يقول السائل: هل يجوز للرجل لبس ثياب الكفار كالبنطال مع جعله من فوق الكعب؟.
الجواب: هذه أصبحت ليست خاصة بالكفار البنطال ليس خاص بالكفار وإنما يلبسه المسلمون والكفار؛ فهي لبسة بلدان تعارفت عليها فلا حرج أن يلبس البنطال الواسع الفضفاض ويكون فوق الكعب إذا كان أهل بلده يلبسون هذا اللباس أما إذا كان أهل البلد يلبسون غير هذا اللباس فعليه أن يكون ابن بيئته مع جماعته ويترك البنطال؛ والله أعلم.
http://z-salafi.com/data/audio/2175.mp3 (http://z-salafi.com/data/audio/2175.mp3)
السؤال (28): سؤال من ألمانيا يقول السائل: هل يحل لي أن أرى شعر المرأة التي أنوي الزواج بها في النظرة الشرعية؟.
الجواب: النظرة الشرعية تكون على حال يبصر الإنسان المرأة بما يدعوه إلى الإقدام أو الإحجام فلو رأى وجهها وكفيها وقامتها كفى أما يشرط على مخطوبته أن تكشف عن شعر رأسها فهذا لا أعرفه.
http://z-salafi.com/data/audio/2176.mp3 (http://z-salafi.com/data/audio/2176.mp3)
السؤال (29): أحسن الله إليكم سائل من بلجيكا يقول أنا شاب ضرير ومسلم جديد والوحيد في أسرتي مسلم وأحبكم في الله، لدي سؤال هل يجوز لي مشاركة أقاربي مناسباتهم لاسيما وأنها في الكنيسة؟
الجواب: أولا نهنئ هذا الشاب نهنئه باعتناق الإسلام وعليه أن يحمد الله دائما وأبدا الذي هداه للإسلام وشرح صدره له فهي نعمة عظمى وكبرى [..] إليه فعليه أن يبذل جهده في تعلم أحكام الإسلام كالتوحيد ومعرفة الرسول عليه الصلاة والسلام ومتابعته ومحبته والإيمان بأركان الإيمان الستة وأركان الإسلام الخمسة وركن الإحسان وأن يتعلم الطهارة والصلاة وبقية أحكام الإسلام بقدر ما يستطيع فقد أكرمه الله عز وجل وأنقذه من النار التي لو مات وهو على اليهودية أو النصرانية لو مات وهو على دين اليهود أو النصارى لكان من أصحاب النار لا خروج له منها؛ فنهنئه ونرشده إلي أن يتفقه في الدين.
وأما من جهة حضوره المناسبات في الكنيسة وأعياد المشركين فعليه أن يهجرها تقربا لأنه مسلم فارق دينهم الباطل وأخذ بدين الحق فيجب أن يتمسك بالحق ويرفض مشاركتهم في أعيادهم ومناسباتهم الفاسدة والكنيسة التي ما أنزل الله بها من سلطان ما هي إلا لأهل العبادات الباطلة إذ بعد بعثة النبي محمد صلى الله عليه وسلم ما فيه كنائس ولا تصح الكنائس بل المساجد والإسلام فمن بقي على النصرانية المحرفة واليهودية وغيرها من الملل والنحل ولم يؤمن بدين الإسلام فهو من جثى جهنم من أصحاب النار وبئس القرار فهنيئا لك يا بنيّ وأنت اعتنقت الإسلام ولو كنت ضريرا ولكن أبحث حتى تتعلم ما هو فرض عين على المسلم من أحكام الإسلام واهجر مناسبات اليهود والنصارى وكنائسهم فقد أعزك الله بدين الإسلام الحق وقد قال الله تعالى: (إن الدين عند الله الإسلام) وقال سبحانه: (ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين)؛ نعم.
http://z-salafi.com/data/audio/2170.mp3 (http://z-salafi.com/data/audio/2170.mp3)
السؤال (30): سائلة من هولندا تقول: أخت أسلمت وأمها كافرة، هذه الأم تشكو من الكآبة ومن أصوات في رأسها، حاولت ابنتها أن تحضر من يرقي أمها فرفضت الأم لأنها ترفض الإسلام فماذا يمكنها أن تفعل من أجل أمها في حدود الشرع؟
الجواب: في حدود الشرع كما قال الله عز وجل وهو يوصي الابن والابنة المسلمين بالأبوين وإن كانا كافرين قال تعالى: (وصاحبهما في الدنيا معروفا) فهي تحسن إليها في حدود المعروف من تقديم طعام لها أو خدمة تقدمها لها مع دعوتها لها إلى الإسلام وأما إذا أمرتها بمعصية من المعاصي فلا تسمع لها ولا تطيع هكذا المعاملة معاملة المسلم للأب الكافر وللأم الكافرة؛ تؤدي إليها خدمة وتحسن إليها بالمأكل والمشرب وما شاكل ذلك وتقضي حاجتها ولكنها إذا أمرتها بمعصية لا تسمع لها ولا تطيع؛ ترقيها بالقرءان نعم لعله يكون سبب في هدايتها لعله يكون سبب -الرقية بالقرءان- في هدايتها للإسلام .
http://z-salafi.com/data/audio/2174.mp3 (http://z-salafi.com/data/audio/2174.mp3)

احمد محمد ابو زايد
02-02-2009, 08:37 PM
بارك الله فيك اخي خالد على هذا البيان واسال الله ان يثبتك على الحق وبارك الله في شيخنا زيد المدخلي - حفظه الله-

خالد بن فضل آل زعرب
02-03-2009, 12:34 AM
بسم الله الرحمن الرحيم



وفيك بارك الله أخي الفاضل اللهم آمين


أبو فارس السلفي