المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خطبة حول أحداث غزة (مفرغة )



حسني فرحات
12-30-2008, 07:33 AM
خطبة حول أحداث غزة (مفرغة )

بتاريخ 16/1/1429هـ
لفضيلة الشيخ عايدالشمري- حفظه الله -



بسم الله الرحمن الرحيم


حول أحداث غزة



خطبة للشيخ عايد الشمري مفرغة
وهي مقسمة بعناوين فرعية



[الخطبةالأولى]


"إن الحمد لله نحمده ونستعين به ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد؟أن لا اله إلا الله وأشهد أن محمد عبده ورسوله

{يا أيها اللذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلاوأنتم مسلمون } .{ يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منهازوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيبا} .
{يا أيها اللذين آمنوا اتقوا الله وقولوا قولا سديدا يصلحلكم أعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم ومن يطع الله ورسوله فقد فازفوزا عظيما}.
أمابعد :
فإن خير الحديث كتاب الله، وخيرالهَدْي هدي محمد صلى الله عليه وسلم، وشرالأمور محدثاتها، وكل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار .



عباد الله اتقوا الله سبحانه وتعالى وذلك بامتثال أوامره واجتناب نواهيه واعلموا يا عباد الله أنه ما من خير ورفعة ونصرة للمؤمنين إلاأمرهم الله سبحانه وتعالى به وما من شر وسفول وهزيمة للمسلمين إلا وحذرهم الله سبحانه وتعالى منه والنبي صلى الله عليه وسلم في أحاديثه وفي سيرته وفي غزواته وفي جهاده وفي حياته كلها أنما بين لأمته الخير وحذرهم من الشر وبين لهم أسباب النصروحذرهم من أسباب الهزيمة
يقول سبحانه وتعالى
"قد خلت من قبلكم سنن فسيروا في الأرض فانظرواكيف كان عاقبة المكذبين هذا بيان للناس وهدى وموعظة للمتقين ولاتهنوا ولاتحزنواوأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين "



لابدمن شرط يحققه المسلمون من أجل أن يعطيهما لله سبحانه وتعالى العلو والتمكين وانتم الأعلون متى إن كنتم مؤمنين
وقال سبحانه وتعالى في آية أخرى " إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم"



هذا بيان لكل الذين يريدون الرفعة والنصرة والتمكين للمسلمين والنصر والهزيمة لأعدائهم
ولكن للأسف الشديد أن المسلمين شرقوا وغربوا وأشملوا واجنبوا هروبا عن هذه الشروط إلا من رحم الله سبحانه وتعالى,



[أين الأحزاب من دعوة الرسل؟]




فأن شأتم الأحزاب هذه أحزاب سياسية.. هذه أحزاب ليبرالية.. هذه علمانيبة.. بعثية وقومية..وهذه أحزاب إسلامية بدعية كلهم هربوا وابتعدوا عن هذا الأمر لأنه صعب عليهم فزادهم الله سبحانه صعوبة وتضييقا وذلا وسفولا وهذه الأمة العربية بشكل خاص أو الإسلامية بشكل عام عندما تبتعد عن أسباب الإيمان الحقيقي لنصرتها وعن الأمور التي تنصر بها الرب سبحانه وتعالى لكي ينصرها فهي سوف تسقط دائما في هاوية ..إلى هاوية...
إنهم يصرخون في وسائل الإعلام وفي القنوات المأجورة.
فكل قناة مأجورة لحزب وتوجه وتحاول عن طريق التلبيس وعن طريق ما تأتي به من لقاءات واتجاهات معاكسة من أجل أن تظهر نفسها ومن أجل أن تصفي حساباتها مع المسلمين والعرب الآخرين
الذين يخالفونها في توجهاتهم وهذه القناة تتبع سياسة هذه الدولة وهذه القناة تتبع سياسة تلكم الدولة وكل دولة تحرص على أن تأتي بالكتاب والصحفيين وتقيم الحلقات والندوات والبرامج من أجل أن تؤكد أنها هي التي على الحق وأنها هي تهتم بالأمة وأن غيرها لا , ها نراه نحن نراه عندما تتابع الأخبار حتى طريقة صياغة الأخبار عجيبة وغريبة
فكل يصيغ أخباره بما يرفعه ويفشل الآخرين ويظهر أخبارا ويطمس أخبارا وحسنة هنا يجعلها سيئة وسيئةهنا يجعلها حسنة ,أنهم يفرون عن قوله تعالى يفرون عن قوله تعالى :"إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم
أنهم كثير يفرون عن قوله تعالى" وانتم الأعلون" بشرط ماذا؟ إن كنتم مؤمنين ..
الإيمان اعتقاد في القلب وقول في اللسان وعمل بالجوارح الإيمان أساسه التوحيد الإيمان بالله بتوحيده بربوبيته وألوهيته وأسماءه وصفاته لوأتينا إلى الأمر الأساس والأمر الأمر الأول قبل أن ننتقل إلى الأمور الأخرى من أركان الإسلام ومن أحكامه وهو التوحيد
لننظر إلى هؤلاء اليساريين
والى هؤلاء العلمانيين بأحزابهم والى الليبراليين والقوميين والبعثيين
بل إلى أحزاب الشيعة كحزب الدعوة وحزب الشيطان
إلى غير ذلك بل إلى حزب الإخوان المسلمين أين هم؟
أين هم من هذه الحقيقة الأولى؟
التي انزل من اجلها القرآن وأرسل من اجلها الرسل وخلق الخلق من اجلها سبحانه وتعالى :"وما خلقت الجن والإنس الا ليعبدون "
وأرسل الرسل من اجلها :" ولقد بعثنا في كل امة رسولا أن اعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت"
بل إن حروب الأنبياء وحروب الرسل كلها كانت من اجل التوحيد
ومن اجل إقامة شرع الله سبحانه وتعالى والذي أساسه التوحيد



انظروا إلى أبجديات هذه الأحزاب انظروا إلى بنودها
انظروا إلى هيكلتها انظرواإلى رموزها
انظروا إلى كتبها انظروا إلى أحاديث قادتها
انظروا إليها جميعا
أين هي من قوله تعالى :"أن كنتم مؤمنين "
وأين هي من قوله تعالى" إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم "
أين هي من توحيد الألوهية
وهي قد غرقت في ظلمات عبادة القبور والأضرحة
وغرقت في خرافات الدجل والشعوذة والكهانة والسحرة
وغرقت في عبادة غير الله ودعوة غير الله والذبح لغير بغيرالله ..
أين هي؟ وهي معطلة لصفات الله ومعطلة لاسماء الله انظروا اليها



[الأحزاب جميعها اتفقت على دعاة الحق]




إن الله سبحانه وتعالى قد أتم الدين وقد أتم الحجة فانظربمنظار الشرع .
ياعبد الله ولا تغرنك الشعارات ولا تغرنك الهتافات
ولا تغرك هذه القنوات التي تكلم لمصلحة
من يدفع فالذي يدفع لها هو الذي ينشر فكره ليبرالي اكان أو علمانيا أو شيعيا أو أخوانينا
هذه الأمة الإسلامية من ضعف إلى ضعف
وهاهي الأحزاب الصارخة المجلجلة بجموع شبابها وفتيانها وأهازيجها وأناشيدها وصراخها وخطبها عندما يضربها العدو بأي ضربة أو يحاصرها بأي حصار سرعان ما تأخذ تولول وتتشكى وتبكي
وتقول أين انتم ما الذي أصاب الأمة الإسلامية
للأسف الشديد أن صوت الحق ودعاةالحق والذين يسيرون مع الكتاب والسنة لنصرة أمتهم وللأخذ بيد أمتهم إلى العلو والعمل علة نجاتها يوم لا ينفع مال ولا بنون مهمشين ومبعدين ومحاربين لماذا ؟
الان كل هذه الأحزاب اتفقت عليهم فهي ظلمات اتفقت بجانب الظلمة ولا تريد إشعاع النور من أولئك الدعاة الذين يبينون لأمتهم كتاب ربهم دون تحريف ودون تأويل ودون تلبيس ويبينون لهم تاريخ أمتهم وأسباب الضعف فيها وأسباب القوة من خلال الآية القرآنية والسنة النبوية هؤلاء محاربون لن تجدوهم في قنوات فضائية بل لن تجدوهم حتى على صفحات الجرائد تحاربهم ..لان كل جريدة يملكها زيد وعبيد وكل شخص منهم إنما له فكر لا يأتي إلا بالذي يريد ,ويبعد الذي يريد.




[كيف نريد النصر وهذا حالنا؟]


إن الأمر واضح يا عباد الله

أن تنصروا الله ينصركم , تنتصروا الله بماذا ؟
إن الله غني ونحن الفقراء
إن الله قوي ونحن الضعفاء
أنما بالالتزام بدينه وبإقامة شرعه وإقامة توحيده والالتزام بأوامره واجتناب نواهيه
على قدر ما تفعلون من هذا على قدر ما يكون النصر...
في غزوة أحد عندما عصى الرماة النبي صلى الله عليه وسلم
ما ذا حل بهم؟ وفي حنين عندما أعجب المسلمون كثرتهم ماذا حل بهم في بداية المعركة ؟
مجرد معصية رماة فكيف معصية الله ورسوله بالتوحيد وباركان الإسلام وبالمال الحرام ..ثم تريدون نصرا وتريدون تمكينا وتريدون علوا. لا.



هنا يكون العلو وهذا هو الإيمان بعقائده وتوحيده وعبادته من الصلاة و الصيام والحج بواجباته باجتناب المحرمات من الزنا والربا وغير ذلك
كثير من العالم الإسلامي يأكلون الربا يريدون النصر
والله يقول" فأذنوا بحرب من الله ورسوله" للذي يأكل الربا ,كيف؟



تقول يريدون النصر كيف تريد نصر وأنت تضع يدك بيد رافضي الذي يكفر الصحابة والذي يتهم عائشة بالزنا
والذي يشرك بالله عند الأضرحة وعند القبورثم تذهب إليه
وتقول إنني أنا الابن للخميني تهرول إلى إيران وتهرول إلى الرافضة الذين صنعوا ما صنعوا بأهل السنة في لعراق وبأهل السنة في إيران وكان كما هو احتلال إسرائيلي هناك احتلال إيران رافضي صفوي في العراق.



ثم لما ننظر صراحة إلى الأخبار والى القنوات الإخبارية والى الانترنت نتعجب والله نتعجب!!!
فأصبح حزب الشيطان الذي يكفر صحابة النبي صلى الله عليه وسلم والذي يذبح وينذر ويستغيث بغيرالله والذي هو حربي على الإسلام والسنة والذي يجحد آيات كثيرة من القرآن في ما ورد في التوحيد والصحابة وغيره أصبح هو الذي سوف يقود الأمة إلى النصر وهو الذي يؤدي لرفعة الأمة هنا يحتلون العراق وهناك يدعون أنهم يريدون أن يحرروا فلسطين لكن عندماتخرج هذه القنوات و هؤلاء الشياطين الملبسين وتتشارك المصالح بين الأحزاب تجد أن الجميع- تذهل وأنت تسمعهم في تحليلاتهم وفي خطبهم كيف يتكلمون
لو سألت أي صفوي رافضي ما حكمك في أهل السنة؟
من خلال كتبه لامن خلال اللعب السياسي والتقية السياسية في المرحلة هذه
على أساس ما تضربهم أمريكا وغير ذلك يريدون أن يدغدغوا مشاعر المسلمين وهم الذين أدخلوا أمريكا في أفغانستان و أمريكا في العراق
وعندما أفتى السيستاني عندما دخلت أمريكا
قال يجب إلقاء السلاح والذي يرفع السلاح بوجه أمريكا فإنه آثم وفي النار
هؤلاء هم عندما تنظر إلى هذا وتنظر إلى تلبيس قناة الجزيرة وغيرها من القنوات
والله انك تتعجب من حال المسلمين ومن عقلية المسلمين ومن ثقافةالمسلمين
إلى درجة وصلوا حتى أنه يتلاعب بهم هؤلاء السياسيون وهذه الأحزاب وهم يقرؤون القرآن
ما من مسلم إلى وتجده إلا وهو يقرأ القرآن ويعرف من خلال القرآن إن تنصروا الله ينصركم
ويعرف إن كنتم مؤمنين ويقرأ أحداث وجهاد الأنبياء وكيف نصرهم الله وبماذا واجهوا أقوامهم والأمم التي تجتمع عليهم ماذا كانت تدعو له؟ وماذاكان يدعون له ..؟
يقرأ القرآن أمامه ويقرأ السنة
ويعرف أن النبي صلى الله عليه وسلم كان ضد لشرك وضد المشركين ....
تجد تناقض ما بين عندما يقرأ القرآن وينظر إلى السنة ومابين عندما يشاهد الواقع ضجيج يوجه إلى عقل المسلم عبرهذه القنوات لكي يشوشه فيصبح عنده الحق باطل والباطل حق والظلمة نور والنور ظلمة والبياض سواد والسواد بياض ..هذا هو شرطه "وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين "
وحقق الإيمان يا عبد الله وحقق الإيمان يا أيتها الأسرة المسلمة
وحققي الإيمان أيتها الأمة الإسلامية عندها ابشروا بنصرالله سبحانه وتعالى لأنكم حققتم الشرط وأن المشروط عند الواحد الأحد واستغفر الله أنه هو الغفور الرحيم.



[الخطبةالثانية]




[صور من مكرالسياسيين و أين الناس من هذا؟]


إنا الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له

واشهد أن لااله إلا الله واشهد أن محمدا عبده ورسوله



إن ما يحدث في غزة ومايحدث في فلسطين البلد الحبيب يدمي قلب كل مسلم ومؤمن
إنه أمر خطير ومخيف ومرعب وإن دلفانه يدل على ضعف الأمة الإسلامية
لكن ما الذي أدى إلى هذا؟



ما هي الأسباب؟ .
لابد أن تنظر إلى الأسباب وفقا للقرآن الكريم والسنة النبوية لا وفقا الأسباب التي يطرحها كل حزب سياسي من أجل أن يسقط الحزب الآخر فيعلق عليه انه هو سبب هزيمتنا في فلسطين
من أجل أن يسقط المنافس الآخرفيقول انه هو السبب فيماحدث في غزة وهو السبب فيما حدث في العراق وهو السبب فيما حل في أفغانستان وهو هوالسبب في هذا الضعف
يتسلقون على أكتاف بعضهم بعضا يسقط الآخر لكي يرتقي هو وهو والآخر في نظر الشريعة ساقطون



فلا هذا مطبق شرط الله إن كنتم مؤمنين وحقق الدعوة إلى الإيمان
ولا هذا نصر الله بالدعوة إلى توحيده وجعلها من أسس حزبه وكل يهرول إلى قناته والى صحيفته والى موقعه من اجل أن يدعم نفسه من اجل أن يسقط الآخر .
وذاك يقول انتم السبب.
يا أمة تبكي عندما تسقط المساقط وتبكي كالنسا ء
وكل يقول أنت السبب وأنت السبب
إن السبب الحقيقي هو انه لما لم نحكم هذا الكتاب وهذه السنة النبوية ولم نأخذ بأسباب النصر الت يذكرها الله في كتابه
ولم نتجنب أسباب الهزيمة التي نهانا الله عنها في كتابه ولم نطبق أسباب النصر في سنة نبيه صلى الله عليه وسلم
هذا الذي أد أن يحصل ما يحصل أمة مختلفة وكلهم أقولها لكم وانتم تعرفونها
كلهم مختلفون على الكراسي وليس على القضية الفلسطينية كلهم مختلفين على المصالح والمكتسبات السياسية ومكتسبات المناصب ليس على القضية




[من الذي تأذى ؟من الذي تألم؟من الذي تعذب ؟]


هو ذلك الطفل الذي تجلس عائلته على مدار الساعة من أجل أن تضخ له الأكسجين
أو تلكم المرأة التي قتل أولادها أو ذلك الرجل الذي هدم منزله وهؤلاء السياسيين الكذابين الماكرين كل واحد
منهم يريد أن يحقق الأمرمكتسب لحزبه وضربة للحزب الآخر والأمة الإسلامية والشعوب تقتل والنساء ترمل والبيوت تهدم والأطفال تموت والأدوية تنقطع والطعام ينفذ كل يريد أن يحقق وجوده وسحب الدعم عن وجود الآخر
كل إلي تشوفونا الآن في القنوات إخوان مسلمين مهرجانات غير ذلك كل واحد يريد أن يريد أن الآخر هو الفاشل
وانك إذا أخذت بقولي والله لا قولك ولاقول الآخر سوف ينفع الأمة الإسلامية

إنما هو قول الله وقول رسوله صلى الله عليه وسلم



فجزا الله خيرا إخواننا في مصر الذين ساهموا هذه المساهمة الواضحة عندما أتاهم إخوانهم من الشعب من المواطنين الذين هم يئنون تحت وطئت سياسات الأحزاب
دخلوا حتى وصلوا إلى مدن ومحافظات ووجدوا الطعام والشراب وباعوا عليهم وتصدقوا عليهم واستقبلوهم
وبعض الأحزاب في القنوات الفضائية ..,لا... مصر غصباعليها..هم فجروا الجدار فدخلوا ..الله أكبر أماالمصريين ليس لهم إي ممدحة ..شوف الأحزاب كيف توظف..؟



يعني يستطيع المصريون عن طريق جيشهم أن يجلسواالفلسطينيين في الحدود ويحضروا لهم الطعام ويجعلونها سوق في الحدود اقل شيء يعني أما أنهم يدخلونهم على مدينة رفح المصرية وعلى العريش
وبعضهم وصل إلى القاهرة لماذا لا تمدحون هذا الشعب لماذا لا تمدحون هذه الحكومة
هذا يزعل الإخوان المسلمين ويزعل الرافضة والصفويين
ولذلك قناة الجزيرة وغيرها من القنوات كلها لاتذكر هذه الممدحة لهذا الشعب ولا لهذه الحكومة

[سأبين لكم كيف السياسة ,هذا مثال حي أمامكم]



إن الخير الذي يفعله المسلم لإخوانه كيف لا يذكر وإنما يذم وقال والله من اجل قنبلتين فجروها في الجدار
ووصلوا إلى العريش
طيب فجروا قنبلة في الجدار ووقف بعد الجدار شو إلى وصلوا للعريش أيش إخوانهم المسلمين في مصر
أليسواهم الذين سمحوا لهم وفتحوا لهم الأبواب والبيوت والمحلات ولا ما في مقاوم خلا حزب الشيطان
ومافي ناصر للقضية إلا إيران
أما المسلمين والعرب إذا فعلوا شيء ودعموا شيء فهذا لايرى
متى إيران دعمت إيران قضية فلسطين ومتى عرفت القضية الفلسطينية ؟
من أول ما بدأت حتى اليوم متى عرفت إيران القضية متى؟
لكن سبحان الله
هذا لما تحالف الإخوان المسلمين مع الشيعة والإيرانيين
والآن حتى القوميين تحالفوا
الان في حزب جديد مشكل
اسأل الله عز وجل أن يحمي فلسطين
اسأل الله عز وجل أن يحمي فلسطين من مكر السياسيين
وان يقيض لها الرجال الصالحين الذين يريدون وجهه ..
( ثم دعا الشيخ حفظه الله لشعب فلسطين بالنصر والتأييد على اليهود ومن حالفهم )
وآخر دعوانا أن الحمد لله والصلاةوالسلام على رسول الله.منقول

راكز بن يوسف مصاروة
12-30-2008, 08:51 AM
جزى الله خيراً فضلية الشيخ عايد الشمري على عرضه لواقع المسلمين المؤلم وجزاك الله خيراً أخي حسني فرحات وبارك الله فيك, وأسأل الله الكريم رب العرش العظيم أن يوفق الأمة حكاماً وشعوباً للمبادرة إلى الأخذ بهذه الأسباب النافعة التي لا يقبل ربنا سواها وأن يجمع قلوبهم وكلمتهم على الحق.

رائد المقدسي
12-31-2008, 12:25 AM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

أكرر ما قاله أخي راكز مصاروة حفظه الله و رعاه

جزى الله خيراً فضلية الشيخ عايد الشمري على عرضه لواقع المسلمين المؤلم وجزاك الله خيراً

أخي حسني فرحات وبارك الله فيك, وأسأل الله الكريم رب العرش العظيم أن يوفق الأمة حكاماً

وشعوباً للمبادرة إلى الأخذ بهذه الأسباب النافعة التي لا يقبل ربنا سواها وأن يجمع قلوبهم

وكلمتهم على الحق.

عطية محمد عطية
12-31-2008, 09:55 AM
" إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم"
نعم ......
هذا بيان لكل الذين يريدون الرفعة والنصرة والتمكين للمسلمين والنصر والهزيمة لأعدائهم
ولكن للأسف الشديد أن المسلمين شرقوا وغربوا وأشملوا واجنبوا هروبا عن هذه الشروط إلا من رحم الله سبحانه وتعالى,
جزى الله فضيلة الشيخ عائد الشمري وبارك الله فيك اخي حسني.

ابو صخر بن هدوبه
01-01-2009, 01:12 PM
إن ما يحدث في غزة ومايحدث في فلسطين البلد الحبيب يدمي قلب كل مسلم ومؤمن
إنه أمر خطير ومخيف ومرعب وإن دلفانه يدل على ضعف الأمة الإسلامية
لكن ما الذي أدى إلى هذا؟
------------------
جزى الله خيراً فضلية الشيخ عايد الشمري على عرضه لواقع المسلمين المؤلم وجزاك الله خيراً

أخي حسني فرحات وبارك الله فيك, وأسأل الله الكريم رب العرش العظيم أن يوفق الأمة حكاماً

وشعوباً للمبادرة إلى الأخذ بهذه الأسباب النافعة التي لا يقبل ربنا سواها وأن يجمع قلوبهم

وكلمتهم على الحق.

رائد المقدسي
01-01-2009, 08:21 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

قال الشيخ محمد البشير الإبراهيمي ـ رحمه الله ـ

العلم .. العلم .. أيها الشباب! لا يُلهيكم عنه سمسارُ أحزاب ينفخ في ميزاب! ولا داعية انتخاب في

المجامع صخاب! ولا يَلفتنَّكم عنه معلِّلٌ بسراب،

ولا حاوٍ بجراب، ولاعاوٍ في خراب يأتمُّ بغراب، ولا يَفتننّكم عنه مُنْزَوٍ في خنقة، ولا مُلْتَوٍ في زَنقة، ولا

جالسٌ في ساباط على بساط، يُحاكي فيكم سنّة الله في الأسباط.

فكل واحد من هؤلاء مشعوِذ خلاّب! وساحر كذاب! إنكم إن أطعتم هؤلاء الغواة، وانصَعْتم إلى هؤلاء

العُواة، خسرْتم أنفسكم وخسرَكم وطنُكم، وستندمون يوم يَجني

الزارعون ما حصدوا، ولاتَ ساعة ندَم