المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ((( الدين النصيحة )))



حسني فرحات
12-27-2008, 11:35 PM
((( الدين النصيحة )))
بسم الله الرحمن الرحيم
((( نداء إلى النساء ، قبل أن تكون فتنة دهماء )))
....

....إلى : أخته المباركة ... رزقنا الله تعالى وإياها العلم النافع والعمل الصالح .
سلام عليك
....
،،، أما بعد ،،،
....هذه أختي نصيحة فعِها، واستحضريها أثناء سيرك المبارك في تعلم العلم وتعليمه، حتى ترضي الرب - تعالى-ويعم الخير، ويتم الإحسان إلى الخلق .
....
.... كوني على حذر من قطاع طريق العلم، الذين يخالفون الحق، ويخدعون الخلق، فيرمون بهم في أحضان حزبيات ظاهرها فيه الرحمة، وباطنها من قبلهم العذاب .
....
....والغريب العجيب : أن نجد هذا الشّر قد سرى في أوساط النساء !!!
....
....ويتساءل المرء في حيرة يعلوها الدهشة والغيرة : ما للنساء المؤمنات الغافلات وهذه التحزبات بأغلالها وحميمها وحممها وأوزارها ؟!!
....
....وعليه .. فأقول ناصحا، فاسمعي حتى لا تخدعي :
....
....أولاً :
لا تلتفتي لدعوة الفرقة الإخوانية وأختها القطبية - التي تزعم أنها سلفية، دعوى هم عن حقيقتها بمنأى-المتكررة بضرورة معرفة فقه الواقع للرجال عموماً وكذا النساء على حد سواء !!!
....
....فلا دليل لهذا الوجوب المزعوم المفترى، لا على عموم الرجال، فضلاً عن آحاد النساء .
....
وإنما يؤزونكِ هؤلاء الضلاّل إلى الشّر أزاً، ويدفعونكِ للباطل دفعاً، لتكوني أسيرة هواهم، سجينة مبتغاهم، فكوني منهم على حذر .
....
....ثانياً :
لا تلتفتي لأصحاب الدعوة العريضة بأنك حاضنة القادة، ومنشأ التربية الجهادية للفتيان([1]) وأن لك دوراً عظيماً في الجهاد، فهذا قد كان لقلة عدد الرجال في ذاك الزمان([2]) واسألي القوم عن جهاد المرأة المأمورة بها شرعاً- بحسب قدرتها وقيده-كما أخبر النبي- صلى الله عليه وسلم-إن كانوا يعلمون :
....فإن تكلموا بعلم، ظهر كذبهم . وإن جهلوا- وهذا شأنهم- بان قدرهم .
....
....وعليه نقول لهم : تعلموا، فالعلم قبل القول والعمل، ونتمثل بقول القائل- وقد أحسن :

إذا كان الغراب دليل قوم *** يمر بهم على جيف الكلاب .
....
ثالثاً :
صوني حجابك بقرارك في بيتك ([3]) لعبادة ربك ثم طاعة زوجك ورعاية ولدك وصيانة نفسك، وبذا نطقت الأخبار، وجاءت الآثار .
....
....رابعا :
إن رمت علماً فمن بيتك عن طريق وليّك - إن كان مما يحسن العلم-فإن لم يكن فعن طريق الكتب ([4]) والأشرطة ([5]) فإن لم يكن فبالذهاب إلى أهله -غير الحزبيين-واحذري من غلو الجاهلات - وما أكثرهن-وفتنة المتحزبات- التي تخصص حلقات لبعض النساء دون بعض بحيث يسمح لهذه ولا يسمح لتلك، ومن توزع الداعيات حسب تنظيم خاص تراه([6])هي-أو من يحركونها من لئام البشر وشياطين الخلق([7])- ومن لا تأذن في حلقتها بأن لا يوزع كتاب ولا شريط - وإن كان للأكابر العلماء- إلا بإذنها، وتعنف من تقوم بذلك تطوعاً-فهذا والله نذير شر، ودليل ضلال وهدم، فما شأن النساء وبدعة التكتلات والتنظيمات – العلنيّة منها والسرية؟!!!
....
....خامساً :
احذري ممن يستخدمونك في الخير- زعموا-فيرغبونك في توزيع الصدقات والزكوات، فتدخل المسكينة بيوتات داخل بيوتات من داخل أحياء بحثاً عن محتاج -خائفة وجلة، تحمل الأثقال، لكنه عمل الخير!! والعمل للدين يحتاج تضحيات وجهد!! وللنساء الأُول كان لهم في ذا الجهاد سبق-وهكذا يعرضونها- وهي الضعيفة-للفتن بتعاملها مع صنف غائب عنه مع عفة الدين : الوعي، وينقصه الكثير من التربية والعلم؛ الأمر الذي قد يترتب عليه فتن، كيف والمرأة لم تتعبد ولم تكلف بمثل ذا شرعاً .
....
....هذا ..
وقد يغرّ تلك المسيكينة لهج ألسنة البعض لها بدعاء استجلبه الإحسان، ودرء الفتنة أوجب .
....
....أقول :
هذا الأمر له وزارة كاملة، تقوم به وعليه، وجهدها أكبر وأعظم وأدق بلا ريب، وإن كان من صدقات فالأولى بها الزوج- إن كان من أهلها وإلا فلا- ثم الأقرب فالأتقى فالأحوج كل بحسبه .
....
وإن كان ولا بد، فالرجال- لا النساء- إذ هم عليها أقوى، والقيام بحقها أحق وأجدر، وعن طريق الجمعيات المصرح بها من قبل ولاة الأمر .
....
....ونحن نعرف – يقيناً -حقائق كثير من أصحاب هذه التوجهات، ودافع جهود بعض الجمعيات،
.... ....
....والحقيقة -المعروفة- أنها جهود حزبية تخدم أفكار أصحابها،نسأل الله العافية
....
....سادساً :
اجعلي الدليل رائدك، وفهم وعمل السلف الصالح قائدك، والارتباط بأقوال علماء الأمة السلفيين الكبار- الذين شهدت لهم الأمة بالدراية وتيممت وجهتم الفتاوى، وتناقل الناس على وجه المبسوطة أقوالهم، وكتب له القبول في الأرض-مقدماً على كلام غيرهم ممن هم دونهم .
....
....سابعا ً:
أوصيك بحسن التبعل للزوج، والصبر بل المصابرة مع التضحية، لا سيما إن كان من أهل العلم، فقد يتضاعف عليك الجهد؛ لعموم نفعه، وعظيم أثره، وكثره زياراته وشغله، واحتسبي في ذلك كله تشاركينه الأجر، وتشاطرينه الخير- والله تعالى واسع الفضل-وهو الهادي والموفق سبحانه إلى سواء السبيل .
....
وصلي اللهم وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم أجمعين .
والحمد لله رب العالمين
....
....

راكز بن يوسف مصاروة
12-29-2008, 08:22 AM
جزاك الله خيراً أخي حسني فرحات على النصائح الذهبية للنساء المؤمنات وأسأل الله أن يرزق نساء المؤمنين الصبر والإحتساب على أزواجهم حتى يكنّ نعم السكن له، ونعم العون له في قيامه بمهمات الدعوة إلى الله وأن يحفظ بنات المسلمين من الفتن وسبل الفساد والضلال.
.................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .............................


قال ابن القيم رحمه الله: الهجرة إلى الله ورسوله، فإنها فرض عين على كل أحد في كل وقت، وأنه لا انفكاك لأحد عن وجوبها وهي مطلوب الله ومراده من العباد.


الرسالة التبوكية فصل:[في الهجرة إلى الله ورسوله]

سليم الطوري
12-29-2008, 06:44 PM
جزاك الله خيراً أخي حسني فرحات على النصائح الذهبية للنساء المؤمنات وأسأل الله أن يرزق نساء المؤمنين الصبر والإحتساب على أزواجهم حتى يكنّ نعم السكن له، ونعم العون له في قيامه بمهمات الدعوة إلى الله