المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أيام عشر ذي الحجة للشيخ هشام بن فهمي العارف



أنيس المحتسب
12-01-2008, 10:33 AM
أيام عشر ذي الحجة
الشيخ هشام بن فهمي العارف

أقسم الله ـ تعالى ـ في سورة الفجر ، بليال عشر هي أعظم ليالي العام ، ونكرها لاختصاصها من بين الليالي بفضيلة ليست لغيرها . والله ـ تعالى ـ هنا لم يبينها ، لكن السنة بينتها كما ثبت في صحيح البخاري عن ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ: "ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام ـ يعني أيام العشر ـ قالوا : يا رسول الله ، ولا الجهاد في سبيل الله ؟! قال : ولا الجهاد في سبيل الله ؛ إلا رجل خرج بنفسه وماله ، فلم يرجع من ذلك بشيء" . والحديث أخرجه أبو داود في "سننه" ، وابن ماجه ، والترمذي ، وأخرجه الطبراني في "الكبير" عن ابن عمر ـ رضي الله عنهما ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ : "ما من أيام أعظم عند الله ولا أحب إلى الله العمل فيهن من أيام العشر ، فأكثروا فيهن من التسبيح والتحميد والتهليل والتكبير".
وفي رواية للدارمي ، والبيهقي ، قال: "ما من عمل أزكى عند الله ولا أعظم أجراً من خير يعمله في عشر الأضحى"، قيل: ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: "ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء".
فقال: فكان سعيد بن جبير إذا دخل أيام العشر اجتهد اجتهاداً شديداً حتى ما يكاد يقدر عليه.
قال ابن حجر في الفتح : "والذي يظهر أن سبب امتياز عشر ذي الحجة لمكان اجتماع أمهات العبادة فيه وهي : الصلاة ، والصيام ، والصدقة ، والحــج ، ولا يأتي ذلك في غيره" .
وثبت عنه ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنه كان يصوم تسع ذي الحجة ، في حديث أخرجه أبو داود ، والنسائي ، وأحمد عن هنيدة بن خالد عن امرأته عن بعض أزواج النبي ـ صلى الله عليه وسلم .

فالعمل الصالح في هذه الأيام أنواع : فأفضل ما يعمل أداء الحج والعمرة ، وصيام ما تيسر من هذه الأيام ، ويخصص فيها يوم عرفة فعن أبي قتادة ـ رضي الله عنه ـ عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال : "صيام يوم عرفة أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والتي بعده". رواه أبو داود ، والنسائي ، والترمذي ، وابن ماجه ، ولفظه عند الإمام مسلم " يكفر السنة الماضية والباقية".
ومن أنواع العمل في هذه الأيام : التكبير والذكر لقوله ـ تعالى ـ : (وَاذْكُرُوا اللَّهَ فِي أَيَّامٍ مَعْدُودَاتٍ) فسرت بأنها أيام العشر ، واستحب العلماء ـ لذلك ـ كثرة الذكر فيها من تكبير وتهليل وتحميد ، فعن ابن عمر وأبي هريرة ـ رضي الله عنهم ـ أنهما كانا يخرجان إلى السوق ـ في العشر ـ فيكبرون ويكبر الناس بتكبيرهما . وكان فقهاء التابعين ـ رحمة الله عليهم ـ يقولون في أيام العشر : "الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله ، والله أكبر الله أكبر ولله الحمد". ويستحب رفع الصوت بالتكبير في الأسواق ، والدور ، والطرق ، والمساجد ـ دون تخصيص زمان أو مكان ـ لقوله ـ تعالى ـ : (وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ). ويكون التكبير في هذه الأيام مطلقاً في جميع الأوقات من ليل أو نهار إلى صلاة العيد ويبدأ بهذا التكبير لغير الحجاج من فجر يوم عرفة ، وللحجاج من ظهر يوم النحر ويستمر إلى صلاة العصر آخر أيام التشريق .
وتشرع الأضحية في يوم النحر وأيام التشريق ، وقد ثبت عنه ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنه ضحى بكبشين أملحين أقرنين ، ذبحهما بيده ، وسمى ، وكبر ، ووضع رجله على صفاحهما .
فمن أراد أن يضحي فليمسك عن شعره وأظفاره لقوله ـ تعالى ـ : (وَلا تَحْلِقُوا رُءُوسَكُمْ حَتَّى يَبْلُغَ الْهَدْيُ مَحِلَّهُ) وهذا النهي ظاهره يشمل صاحب الأضحية وأهل بيته لعموم قوله ـ صلى الله عليه وسلم ـ : (على كل أهل بيت في كل عام أضحية).
ومن أنواع العمل الصالح : الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، والتوبة ، والإقلاع عن المعاصي وجميع الذنوب ، والإقبال على حلقات الذكر لتعلم الكتاب والسنة الصحيحة ، وترك المبتدعات والضلالات والخـوض في الأباطـيل ، والنصح للمسلم ، وقيام الراعي بحقوق الرعية ، ونصرة المظلوم ، والعزم على انتهاج منهج الحق ، الذي هو منهج السلف الصالحين منهج النبوة ، والتوبة من النزاعات والتفرقات ، والتوبة من الصد عن الهدى بصناعة التحزبات والتشققات . فعلى المسلم اللبيب أن ينتهز هذه الفرصة ولا يضيعها فيزداد ضياعاً .
ومن أنواع العمل الصالح الدعاء : لما ثبت من قوله ـ صلى الله عليه وسلم ـ "أفضل الدعاء دعاء يوم عرفة ، وأفضل ما قلت أنا والنبيون من قبلي : لا إله إلا الله وحده لا شريك له"، رواه الإمام مالك.
وفي رواية أخرجها الترمذي : "خير الدعاء دعاء يوم عرفة ، وخير ما قلت أنا والنبيون من قبلي : لا إله إلا الله وحده لا شريك له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير".

منجد فضل الحداد
12-03-2008, 11:21 PM
بارك الله بك شيخنا ورزقك الجنة والشكر الكثير للأخ انيس المحتسب
على مجهوده المتواصل من غير كلل ولا ملل

عطية محمد عطية
12-04-2008, 08:16 AM
حفظ الله شيخنا وجزاك الله اخي انيس على هذا النقل .