المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وقائع الفتنة الأخيرة



رائد بن عبد الجبار المهداوي
08-08-2008, 03:02 PM
وقائع الفتنة الأخيرة1- قام الشيخ هشام بن فهمي العارف حفظه الله يوم السبت تاريخ 19/5/1429 الموافق 24/5/2008 في المدرسة السلفية في – عناتا - القدس بإلقاء كلمة حول فتنة سليم الهلالي في الأردن، وفتنة استضافة الشيخ علي بن حسن الحلبي لمحمد حسان – القطبي – في عمان.
2- وعلى إثر ذلك قام علي محمد أبو هنية بالتشغيب على الشيخ وتأليب الطلاب عليه وبألفاظ نترفع عن ذكرها في هذه المجلة الطيبة، وكلامه مسجل، فأحدث الفتنة وأطلق شرارتها، وانقسم الطلبة.
3- كان الشيخ هشام العارف باعتباره رئيساً للجمعية التي يعمل بها علي أبو هنية - براتب 2800 شيقل أو ما يعادل 800 دولار - وأسامة الطيبي – براتب 3850 شيقل أو ما يعادل 1100 دولار - دعاة متفرغين قد كتب يوم الجمعة إلى الطلبة السلفيين بحلِّ اللجنة العلمية على أن يعاد تشكيلها في القريب العاجل ـ إن شاء الله ـ وفي صباح السبت أرسل بكتابه رقم (142/1429) إلى الأخوة المدرسين في المدرسة عبر الفاكس الساعة (6:10) صباحاً لمطالبة علي أبو هنية بالرجوع عن رأيه بشأن الكتابة في محمد حسان الفتان، وتبيَّن بعد ذلك أن علي أبو هنية جعل الكتاب عنده بعد مجيئه المدرسة ولم يخبر به أحداً من المدرسين، عُلم ذلك من أسامة الطيبي شريكه في الفتنة والتذبذب الساعة (11) قبيل الظهر عندما اتصل الشيخ هشام بالمدرسة السلفية قبل مجيئه إليها.
4- من يوم الأحد تاريخ 20/5/1429وما بعده اتفق كل من أسامة عبد الله الطيبي، وعلي محمد أبو هنية، وشاكر خضر خرمة – ويعمل داعية متفرغ في الجمعية براتب 2000 شيقل أو ما يعادل 580 دولار غير الذي يجنيه من التسجيلات التي ائتمنته الجمعية عليها ولما يردّ الأمانة إلى أهلها بعد -، وأمجد عمران سلهب، وأحمد محمد أبو افخيده، ومحمد خليل جمهور – وكلهم كانت لهم إكرامية شهرية لمدة ليست بالقصيرة كدعاة غير متفرغين ما بين 300 – 500 شيقل -، وعز الدين إسماعيل قعدان – ويعمل إدارياً متفرغاً في مقر الجمعية براتب 2600 شيقل أو ما يعادل 750 دولار غير الذي تدفعه له الجمعية من أجور للمواصلات والهواتف الثابتة والمتنقلة -، وحازم راسم بدر – الذي كان يتلقى من الجمعية 1600 شيقل أو ما يعادل 460 دولار أجرة الطبخ للمدرسة السلفية أربع مرات أو خمس مرات في الشهر غير ما يتلقاه منها أيضاً كإعانات شهرية -، ونبيل عيسى النعيمي – واعانته الجمعية للزواج من الثانية بمبلغ 1500 دولار - على السفر إلى عمان الأردن بناء على طلب علي حسن الحلبي ونبيل الدعيس.
5- اعتبر الجميع اتفاقهم للخروج إلى عمان ـ بتنسيق مسبق بينهم من غير إعلام، ومن غير طلب إجازة من رئيس الجمعية لمن كان يعمل فيها، ولا إعلامه باعتباره رئيس مؤسسة (جمعية) لها ترخيص من وزارة الداخلية في السلطة الفلسطينية ـ خروجاً من أجل تجلية الذي ذكر يوم السبت على منصة المدرسة وسماع الطرف الثاني ـ على حد زعمهم ـ مع العلم أنه جرى بينهم وبين شيخنا العلامة الإمام ربيع المدخلي ـ حفظه الله ـ مكالمة هاتفية (أجراها أسامة(!!) وكان فيها أمجد(!!!) وعلي(!!!!) من وراء الكواليس) سمعها الكثير من الطلبة كان يطلب منهم شيخنا الإمام ربيع ـ حفظه الله وأطال في عمره ـ وأد الفتنة والصبر ولم الشمل. لكنهم انصاعوا لأمر علي الحلبي بندائه لهم عبر مكالمة هاتفية تلت مكالمتهم مع شيخنا ربيع المدخلي والمكالمة محفوظة سمعها عدد كبير من الطلبة.
6- رجع الجميع من عمان بأجندة جديدة غريبة عن الدعوة، وكل همهم صار اسقاط الشيخ هشام ومن ثبت معه من الدعاة المخلصين – إن شاء الله – يظهر هذا من كلامهم المسجل لدينا الذي كتبوه على الإنترنت، والذي يُظهر مدى غرق هؤلاء القوم بالفتنة وسقوطهم فيها.
وما جاءت به المجموعة ـ التي اتفقت بليل ونفذت إرادتها بمحض اختيارها ـ بعد عودتها من عمان هو التأكيد على توبة محمد حسان الفتان المشبوهة، وقد غاب عن جميع المؤتمرين أن التوبة لا تكون بهذا الشكل، ولو كانوا يريدون حباً للدعوة السلفية أن تبقى منصورة لما فعلوا زوراً.
7- قام عز الدين إسماعيل قعدان المعروف بـ (صلاح)(!) بتاريخ 08/06/2008 - حسب ما بلغنا من وزارة الداخلية بناء على طلب قدمه المذكور آنفاً لهم - بجمع هيئة عمومية مزوّرة وهمية للجمعية – على مسمع ومرأى من الطيبي(!!) وأبي هنية (!) - ليس أكثرهم في الهيئة العمومية المسجلة لدى وزارة الداخلية وعددها (58) عضواً، ودون علم رئيس الجمعية، وأكثرية مجلس إدارة الجمعية وعددهم (11) عضواً، من أجل إيهام وزارة الداخلية الفلسطينية بحصول انتخابات شرعية في الجمعية هدفها عزل الرئيس ومجلس الإدارة.
ويأبى الله إلا أن يفضح هذا التزوير البيّن، فقامت الداخلية الفلسطينية مشكورة بإلغاء تلك الانتخابات واعتبارها غير شرعية.
ونحن ننتظر منهم – وفقهم الله – محاسبة المزوّرين المتلاعبين بمؤسسات البلد كي يمكن الله لهم ويكونوا ولاة أمور أقوياء.
والعجيب أن كثيراً من الببغاوات الذين يكتبون على الإنترنت مازالوا مخدوعين بالسراب والوهم ووعود الغرور والأماني الزائفة التي صنعها عز الدين قعدان ومناهم بها وهي أن الشيخ هشام -وفقه الله - قد تم إقصاؤه عن رئاسة الجمعية منذ شهر أو أكثر، ولم يكلف أحد منهم نفسه عناء التثبت ليعلم حقيقة الأمر.
8- وكان هذا المذكور في النقطة السابقة – عز الدين – قد سرق أوراق الجمعية الثبوتية الرسمية وصور البطاقات الشخصية لأعضاء مجلس الإدارة والهيئة العمومية من مقر الجمعية في رام الله – باطن الهوى يوم الأحد 25/05/2008يشهد على ذلك رائد السراج من مخيم الأمعري الذي أقلّه بشاحنته وحمل الأوراق طوال اليوم كأمانة وهو لا يدري ماذا فيها حسب شهادته.
9- ولما طالبه بعض الإخوة من القدس بصور بطاقاتهم الشخصية المقدسية لحساسية الأمر مع تعهد من عز الدين أنه لم يستغلها لأي غرض غير مشروع أرسل عز الدين قعدان الرسالة التالية من جواله رقم (0598303319) على الهاتف الخلوي للأخ (سليمان عبد الحميد عيسى) من شعفاط بتاريخ 13/06/2008 الساعة 4:34 صباحاً:
(عن أي جمعية تتكلمون أيها الأغرار الأفاكون والله ثم والله ثم والله لأجعلنكم تندمون على كذبكم وافتراؤكم(كذا) خلال الساعات المقبلة بالقانون وأنتم تعلمون جيداً من هو صلاح قعدان الذي سحب كل شيء من يد هشامكم أيها المقلدة المشطوبون أنا أنصحكم ما تيجو(كذا) في لأنني سأجعلكم تتمنون الموت ثم لا تدركونه وبالقانون وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون أيها المقلدون المهداويون المتزلفون الوصوليون رئيس الجمعية عز الدين).
10- قام عز الدين إسماعيل قعدان بتوجيه كتاب بخط يده إلى شركة إنترتك للكمبيوتر – رام الله، (وهي الشركة التي قامت ببناء موقع الدعوة السلفية من الأقصى المبارك بناء على عقد مع جمعية المركز العلمي) على انه كتاب من الجمعية، مستخدماً فيه ترويسة ليست هي الترويسة الرسمية للجمعية،وجعل له تاريخ 02/06/2008، ووقعه باسمه، وبختم الجمعية(!!) وطلب منهم فيه اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بموقع الدعوة السلفية (aqsasalafi.com) وإرسال هذه المعلومات على البريد الإلكتروني التالي:alisalafi77@hotmail.com
وهذا البريد معلوم ومشتهر لدى الكثيرين أنه للمدعو علي محمد أبو هنية من عناتا، ويشهد على ذلك عدد لا تقوم بهم الحجة فقط، بل يحصل بخبرهم اليقين والقطع.
ومعلوم أن عز الدين ليس رئيساً للجمعية وليس مخولاً بالتوقيع عن رئيس الجمعية إلا بما يخص متابعة شؤون البنوك (حسب الكتاب الذي صدر من الشيخ هشام العارف رئيس الجمعية لعز الدين قعدان).
فكان هذا الفعل إضافة لكونه تزويراً واضحاً، سرقة في وضح النهار، لأن الموقع – موقع الدعوة السلفية من المسجد الأقصى – ضربت قواعد بياناته كلها، وسرق في وضح النهار.
وقد اعترف طارق زاهدة من بيت لحم على بعض المواقع بهذا بقوله: (إغلاق المنتدى كان إغلاقاً قانونياً وليس كما تدعي يا أخ غالب وحصل ذلك لحين يتم إصلاح ما أفسدته بعض الأيدي في المنتدى من حذف وتغيير وتجريح دون بينة ولا دليل...).
فهل السرقة التي قام بها عز الدين قعدان للموقع بعلم علي أبو هنية وغيره تعد إغلاقاً قانونياً؟
وأيد طارق زاهدة بلديّه هيثم علي البجالي الذي يكتب بأسماء مستعارة في المواقع (أبو البراء التعمري) (أبو البراء الفلسطيني)(!!)فقال: (فمنتديات الدعوة السلفية من المسجد الأقصى المبارك، لم يتم تخريبها كما افترى غالب بل هي بحمد الله موجودة ويتم تطهيرها وتنظيفها من الأوساخ التي كانت عالقة بها من سنين طويلة.وسيتم ارجاع المنتدى بإذن الله في الأيام القليلة القادمة بحلة جديدة ومشرفين عدول!!! يخافون الله ويحسبون له حسابا، غير متعصبين ولا متحزبين لفلان وفلان، المشاركة التي تمشي مع هواهم
يضعونها والتي لا توافق هواهم حذفوها)
إذن سرقة الموقع aqsasalafi.com كانت بتواطؤ مسبق وموافقة مما يدل على أن هؤلاء القوم تنظيم جديد بكل ما تحمله هذه الكلمة من معانٍ خطيرة.
11- قام عز الدين إسماعيل قعدان بعد أن ضُرب الموقع وخربت بياناته وسرقت كلمة مروره واسم المستخدم بعقد اتفاقية شراء (domain name) مع شركة حضارة بتاريخ 04/06/2008 على أن يكون باسم: (aqsasalafi.ps).
12- حاول هؤلاء استضافة الموقع المسروق في شركة حضارة الفلسطينية، وقام ياسر أحمد أبو فخيدة من رأس كركر – رام الله بالاتصال بحضارة من أجل هذا الأمر بتاريخ 11/06/2008 يشهد على ذلك موظفو حضارة وخصوصاً (خالد حسين) من القسم التقني الذي اتصل به ياسر.
وباءت جهودهم الدنيئة بالفشل يوم أن أصدرت حضارة – مشكورة – كتاباً رسمياً موجهاً لرئيس الجمعية الشيخ هشام العارف مفاده إيقاف استضافة الموقع المسروق.
ذكرنا ذلك توضيحاً لبعض حقائق هؤلاء القوم الذين انسلخوا من دعوتنا، لكننا بفضل من الله مازلنا على بصيرة من ربنا في دعوتنا، لا يهمنا كيد الكائدين، ولا خذلان الخاذلين.
انظر الموضوع كاملاً في مجلة الدعوة السلفية العدد (16) على الرابط التالي:
http://alaqsasalafi.com/mag16

غالب عارف نصيرات
08-08-2008, 07:14 PM
من خلال هذه الغربلة لاحظنا شريحة من الناس تغلغل الجُبن في أعماق قلوبها ونفوسها ادى الى اخفاء الأقنعة التي كانت بحوزتها عليناردحا من الزمن ولعبت دور - السلفي- على كثير ممن وثق بها
فبتلكم الغربلة بأن عوارها وانفضحت على رؤوس الأشهاد لانها أصالةً لم تكن مع الدعوة السلفية

إن الذين تلبَّسوا بالسلفية، ـ سواء كان هذا التلبس صريحاً بالاسم (السلفي) هم أخطر الناس على الدعوة السلفية، لأن الحزبيين أصبح أمرهم مكشوف، ومناهجهم الباطلة أصبحت معروفة مفضوحة للأعيان، اما هؤلاء المُتلَبسين المُلَبسين قد انطلى وخفي حالهم على كثير من الأغرار ففتنتهم وخطرهم أشد لذا وجب التحذير منهم وفضحهم على رؤوس الأشهاد
فيا لله ماذا نقول في الذين خانوا الصحبة والعشرة-والملح والزيت-عندما كانوا يستغفلوننا مستغلين طيبة قلوبنا وسلامة صدورنا نحوهم كانوا يسجلون لنا زلاتنا وتقصيرنا على مدار السنوات وبنفس الوقت يشعروننا أنهم إخواننا وأحباءنا تلبيسا وتدليسا وتغريرا؟؟؟؟!!!
فحمدا لك اللهم على خلاص الدعوة السلفية منهم
ولا يسعني في هذا المقام الا أن اقول لشيخنا الوالد والحبيب هشام بن فهمي العارف -حفظه الله-:
اني احبك في الله ..............
سر على الحق والله معك
ماذا نقول لك وانت علمتنا كيف الصبر في المحن والفتن من سور المدثر والعلق والمزمل .....
فلله درك...
وجزاك الله خيرا اخي الحبيب رائد المهداوي وجعلك ربي شوكة في حلوق المنافقين الادعياء من رأسهم ومحرضهم الضائع المسكين حتى اراذلهم الصغار

إيهاب الشافعي
08-10-2008, 02:23 AM
إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات اعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أنّ محمدا عبده ورسوله ، أما بعد .
عندما يبتدئ طالب العلم السلفي في طلبه للعلم يقوم إخوانه ممن هم أكثر منه درايةً بمنهج السلف وأكثر منه علماً بوصيته بالاهتمام بكتب المنهج والتي هي بمثابة الترجمة الحقيقية لاعتقاد السلفي المتبع لكتاب الله عزّ وجلّ وسنة نبيه صلى الله عليه وآله وسلم بفهم سلف الأمة رضوان الله عليهم ففي هذه الكتب نصوص تكتب بماء الذهب ولكنّ الشعور بأهميتها يختلف من شخص إلى شخص فمن كان متجرداً للحق غير متبعٍ لهواه ومتعصبا لشيخه شعر بتلك الحلاوة التي يتذوقها من خلال قراءته لهذه الأقوال والمواقف التي صدرت من سلفنا الصالح والتي هي في الحقيقة عند النظر إليها بتأمل تكون بمثابة تطبيقا عمليا لنصوص كتاب ربنا عز وجل وسنة نبينا صلى الله عليه وآله وسلم أما من كان متبعا لهواه أو متعصبا لشيخه على حساب الحق أو أغرته الفتنة التي تصاب بها هذه الأمة كما أخبر صلى الله عليه وسلم أنها فتنة المال أو اعترته بعض الأمراض الخطيرة التي تحول دون المرء ووصوله للحق كالكبر مثلا أو فتنة النساء مثلا إلى غيرها من الفتن فلا يشعر بنفس شعور الشخص الأول عند قراءته لهذه النصوص ولذلك يجب عليه أن يراجع نفسه سريعا قبل الوقوف بين يدي الله عزّ وجلّ . فمن اللحظة الأولى التي بين فيها شيخنا الفاضل الشيخ هشام العارف حال جمعية دار الكتاب والسنة والمجلس العلمي للدعوة السلفية في غزة وأعلن أن هاتين الجمعيتين ليسا على منهج السلف لمّا وجد عندهما من المخالفات الصريحة لمنهج سلف الأمة بدأت تظهر عندنا في غزة الحقيقة لبعض الأشخاص الذين كانوا يدعون أنهم على الجادة فظهروا على حقيقتهم وأصبح أمرهم جلياً فها هي السلفية التي كانوا يزعمون أنهم يلتقون وإيانا عليها قد انكشفت وبانت وانّ ما كانوا يزعمونه كان بسبب عدم تواجد الفرصة ولذلك لمّا جائتهم الفرصة أصبحوا لنا واضحين ففي البداية كانوا ينتظرون أقول العلماء ولمّا جئناهم بقول العلماء قالوا ننتظر قول الشيخ هشام العارف ولما بين الشيخ هشام موقفه من هذه الجمعيات أخذوا يطعنون في الشيخ هشام وأنه هو الذي أشعل نار الفتنة وأنه وأنه وأخيراً في فتنة محمد حسان سمعنا الكثير والكثير ولكن أريد أن أوجه تساؤل هل الشيخ ربيع حفظه الله عندما بين حال سيد قطب كان في نظركم أنها فتنة ؟هل الشيخ صالح الفوزان وكذلك الشيخ الألباني والشيخ مقبل لمّا بيّنوا حال القرضاوي هل هذا كان من قبيل الفتنة؟لا أريد أن أطيل في الكلام لأني لست بصدد التفصيل عن تناقضاتكم ومواقفكم التي تخالف منهج السلف وتقولون أنكم سلفيون ولكن التفصيل سيأتي فيما بعد لكن أنا فقط أريد من خلال هذا التعليق أن أوجه كلمه لعلّها تفهم الآن بالتلميح لا بالتوضيح الآن أقول للشيخ الذي يحاول أن يهرب دائماً من المحك حتى لا تؤخذ عليه كلمة تبين حقيقته: أنظر صبرنا عليك كثيراً وللأسف كانت أمالنا عليك كبيرة ولكننا لا نريد المتوقفين نريد رجالاً صادقين فإلى متى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أخي الفاضل رائد المهداوي جزاك الله خيرا على هذا البيان الواضح لحال من أمثالهم عندنا في غزة أسأل الله عز وجل أن يثبتكم على الحق أنتم والشيخ الفاضل الرادّ على أهل البدع الشيخ هشام العارف وأن يعز الدعوة السلفية بأمثالكم .
أذكر الجميع بأثر كلما قرأته وجدت فيه حال من خذلونا في غزة وخذلوكم في الضفة هذا الأثر ما أخرجه الحاكم (4/417)وأبو نعيم في الحلية(1/273)عن الصحابي الجليل حذيفة بن اليمان رضي الله عنه قال: "من أحب منكم أن يعلم أصابته الفتنة أم لا؟ فلينظر؛ فإن رأى حراماً ما كان يراه حلالاً؛ فقد أصابته الفتنة، أو يرى حلالاً ما كان يراه حراماً؛فقد أصابته الفتنة............وأخرج أيضا نعيم بن حماد في الفتن (1/69)عن نفس الصحابي أنه قال (إن الضلالة حق الضلالة: أن تعرف ما كنت تنكر وتنكر ما كنت تعرف؛فانظر الذي أنت عليه اليوم ؛فتمسك به ؛فإنه لا تضرك الفتنة)

غالب عارف نصيرات
08-10-2008, 04:01 PM
أخي الكريم ايهاب الشافعي
أعانكم الله في غزة على هذا -التنظيم- المتذبذب المتلون المميع الذي تقمص وتقنع بالسلفية
فلا بد من تبيين عوارهم والتحذير منهم وفضحهم على رؤوس الاشهاد وفقكم الله لما يحبه ويرضى

هاني عبدالحميد مرعي
08-31-2008, 11:44 PM
هكذا هم السلفيون ,فعلم الجرح والتعديل قائم الي يوم الدين ,فبارك الله فيكم جميعا .

سليم الطوري
10-13-2008, 08:46 PM
بارك الله فيكم على اظهار الحق ونحن مع الحق ان شاء الله

مفتاح محمد حسين
10-16-2008, 10:52 AM
بارك الله فيكم اخانا رائد

الله المستعان



ذهب القوم الي عمان ورجعوا بتعليمات لضرب السلفية

وقد فاتهم ان السلفية هي الحق

وانهم لايمكن ان يسقطوها بل يسقط اعدائها والمتلبسين بها

.................................................. .............................سينكشف لهم حقيقة الحلبي ومن معه.........

كأن للقوم تنظيم

احمد حسني فرحات
01-08-2009, 07:01 PM
بارك الله فيكم ونفعنا الله بكم و بعلمكم على بيان اهواء هؤلاء الناس اودعو الله ان يثبتنا على الحق والصواب

بشير بن نزار بشير المقدسي
03-26-2009, 11:43 AM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
المؤمن عند وقوع أي فتنة / إبتلاء إلى من يلتجئ ؟ إلى الله عزّ و جلّ مستشعرا ومتذكرا من الآيات الطيبات " قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين لا شريك له وبذلك أُمرت وأنا أول المسلمين" ونحن كذلك تبع لإمام المسلمين والمؤمنين محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم وليس تبع لأي فرقة من فرق الخوارج مهما تنوعت أسمائهم وأقنعتهم : سيد قطب وإخوانه ، حسن البنا الصوفي الحصافي الرافضيّ ولاءً ، السرورية ، حزب النبهاني الصوفي =حزب التحرير ، وغيرهم كثير يلبسون " قناع النفاق " المناسب للمكان والمحيط الذي يريدون فيه الفساد والإفساد بظاهر الصلاح والإصلاح يعرفه الراسخون في العلم / أصحاب الحديث . ألم يُحذرنا الرسول الكريم -صلى الله عليه و سلم - في الحديث الصحيح : إن بين يدي الساعة دجّالين كذّابين فاحذروهم - تفسير الدَّجَّال = المُمَوِّه وكل كذّاب فهو دجّال لأنه يكثر منه الكذب والتلبيس وتزيين الباطل ، ويُظهر خلاف ما يُضمر . أتباع دجاجلة عصرنا ماذا يريدون ؟ كل دعاياتهم مكشوفة علنا للجميع ، ها هي أقوالهم : حكّام المسلمين كفرة [وهم مسلمون ولِما كفّرتموهم ؟ ولسان حالهم يقول ويعمل بِ : وكيف الخروج عليهم وأخذ ما في أيديهم !؟ إلاّ بتكفيرهم و إسقاط أولوا العلم - الراسخين في العلم أئمة وأصحاب أهل الحديث] / إرتدّوا .............. / عُملاء......... /فُسّاق ....... / وبكثرة الكذب والتلبيس والتزيين لعوام المسلمين أن " سيروا معنا واخرجوا لقتل الحاكم الكافر الظالم السارق الناهب لأموالكم ....... هِيَ هِيَ كلام فِرَق الخوارج : طعن في عين الشخص و دينه واستقامته بأسم الدين ! أليس هذا ما حصل للرسول الكريم ولأصحابه البررة المرضيين من قِبل رب العالمين ومن تبعهم بإحسان إلى يومنا هذا وإلى يوم الدين . فتزوّدوا فإن خير الزاد التقوى .