المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل تثبت؟ رحلة الإمام أحمد إلى ما وراء النهر



محمد أسعد التميمي
06-08-2009, 06:58 PM
هل تثبت؟ رحلة الإمام أحمد إلى ما وراء النهر .

في غذاء الألباب: ذكر في حياة الحيوان عن سيدنا الإمام أحمد (http://vb.alaqsasalafi.com/showalam.php?ids=12251)رضي الله عنه : أنه بلغه أن رجلا من وراء النهر معه أحاديث ثلاثية فرحل الإمام أحمد (http://vb.alaqsasalafi.com/showalam.php?ids=12251)رضي الله عنه إليه فوجد شيخا يطعم كلبا فسلم عليه فرد عليه السلام ، ثم اشتغل الشيخ بإطعام الكلب ، فوجد الإمام أحمد (http://vb.alaqsasalafi.com/showalam.php?ids=12251)في نفسه إذ أقبل الشيخ على الكلب ولم يقبل عليه ، فلما فرغ الشيخ من طعمة الكلب التفت إلى الإمام أحمد (http://vb.alaqsasalafi.com/showalam.php?ids=12251)، وقال له كأنك وجدت في نفسك إذ أقبلت على الكلب ولم أقبل عليك ؟ قال نعم . قال : حدثني أبو الزناد (http://vb.alaqsasalafi.com/showalam.php?ids=11863)عن الأعرج (http://vb.alaqsasalafi.com/showalam.php?ids=13723)عن أبي هريرة (http://vb.alaqsasalafi.com/showalam.php?ids=3)رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : { من قطع رجاء من ارتجاه قطع الله منه رجاءه يوم القيامة فلم يلج الجنة } ، وأرضنا هذه ليست بأرض كلاب ، وقد قصدني هذا الكلب فخفت أن أقطع رجاءه فقال الإمام هذا الحديث يكفيني ، ثم رجع . .

بشير بن نزار بشير المقدسي
06-09-2009, 01:51 AM
محمّد أسعد التميميّ

هل تثبت؟ رحلة الإمام أحمد إلى ما وراء النهر .

في غذاء الألباب: ذكر في حياة الحيوان عن سيدنا الإمام أحمد (http://vb.alaqsasalafi.com/showalam.php?ids=12251)رضي الله عنه : أنه بلغه أن رجلا من وراء النهر معه أحاديث ثلاثية فرحل الإمام أحمد (http://vb.alaqsasalafi.com/showalam.php?ids=12251)رضي الله عنه إليه فوجد شيخا يطعم كلبا فسلم عليه فرد عليه السلام ، ثم اشتغل الشيخ بإطعام الكلب ، فوجد الإمام أحمد (http://vb.alaqsasalafi.com/showalam.php?ids=12251)في نفسه إذ أقبل الشيخ على الكلب ولم يقبل عليه ، فلما فرغ الشيخ من طعمة الكلب التفت إلى الإمام أحمد (http://vb.alaqsasalafi.com/showalam.php?ids=12251)، وقال له كأنك وجدت في نفسك إذ أقبلت على الكلب ولم أقبل عليك ؟ قال نعم . قال : حدثني أبو الزناد (http://vb.alaqsasalafi.com/showalam.php?ids=11863)عن الأعرج (http://vb.alaqsasalafi.com/showalam.php?ids=13723)عن أبي هريرة (http://vb.alaqsasalafi.com/showalam.php?ids=3)رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : { من قطع رجاء من ارتجاه قطع الله منه رجاءه يوم القيامة فلم يلج الجنة } ، وأرضنا هذه ليست بأرض كلاب ، وقد قصدني هذا الكلب فخفت أن أقطع رجاءه فقال الإمام هذا الحديث يكفيني ، ثم رجع . .


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، أنبّه إخواني الكرام بما نبّه عليه علمائمنا المُعاصرين أصحاب الحديث (ولهم في ذلك من وعلى أقوال سلفنا الصالح ) التثبت في المراجع منها الكتب المُتداولة ملصوق بأسم العالم السُنّي السلفي مثل إبن تيمية أسم أو أسامي أناس مناهجهم ليست سلفية مُطابقة لما عليه إبن تيمية ، حشروا أنفسهم في تلك المؤلفات لعدة أمور : مادية دنيوية وغيرها ؛ والمطلع لما حدث / يحدث في ما هو حاصل من ردود بأقلام وتسجيلات لأئمة أهل السُنّة على شتّى الفِرَق من خوارج وغيرها بأقنعة وأسامي مُختلفة كلهم أعداء للسُنّة وأهلها لأدرك / ليدرك أن تلك الكتب غير صالحة ولا يُعتمد عليها لما فيها من تشويه وتحريف وتلبيس وغيرها من إنحرافات صارفة القارىء من فهم الموضوع بالنصوص الصحيحة كما أرادها وجلاّها وبينها صاحبها إبن تيمية رحمه الله . مثال واحد وطبّق على باقي الكتب المتداولة . شعيب الأناؤوط ، إحدى أعماله التخريبية المُخزية الردية الرديئة ينتقي من أسامي أعلام السُنّة مؤلافاتهم وفي الأماكن الذي هو يختلف مذهبه / منهجه في المسائل المذكورة في الكتاب / الموسوعة / المُجلدات يُزيلها إما جزئيا أو كليا ويضع مكانها منهجه / مذهبه الفاسد الغير سلفي موهما القارىء أن الكلام هو كلام صاحب الكتاب الأصلي . وقس على هذا الأستاذ ومن على شاكلته ممن عمل تحت يديه وتفوق على أستاذه في صنعة تخريب وتشويه معاني الكتاب لصاحبه الأصلي . علماء وأئمة أهل السُنّة وإن هم أقلة بالنسبة لغيرهم فَهُم الأكابر وكُتبهم هي المرجع السليم والرجوع إليهم عبادة وديانة بيّنها رب العالمين في القرآن الكريم وكذلك الرسول الكريم سُنّته قد فصّلها وشرحها أولو العلم / أهل الذكر / الراسخون في العلم . والضرر عظيم وخطير لِمَن تقرأ وعمَّن تأخذ العلم =دينك ؛ أئمة أهل السُنّة على مر السنين في الأرض غربلوا وميّزوا المراجع في شتّى مجالات المعرفة وعرفوا وبيّنوا المؤلفين ومناهجهم ومذاهبهم ومُعتقداتهم فجزاهم الله خيرا بأحسن ما قدّموا من نُصرة لله ولرسوله وللمؤمنين . فكما أن الله عزّ وجلّ حث وحض آمرا ناصحا المؤمنين : {يا أيها الذين آمنوا كلوا من طيبات ما رزقناكم واشكروا لله إن كنتم إيّاه تعبدون } 172 سورة البقرة ؛ وكذلك أخذ العلم السليم الصحيح الموصل إلى جنّات النعيم بفضل وبرحمة من الله عزّ وجلّ . فهنيئا لمن وفّقه الله له الأسماء الحُسنى لِمُتابعة الأحياء كلٌ في عصره من أئمة أهل السُنّة في طاعة الله ومرضاته .

غالب عارف نصيرات
06-09-2009, 07:15 PM
الله اكبر
موعظة تهتز من هولها وحكمتها القلوب والالباب

محمد أسعد التميمي
06-10-2009, 06:06 PM
جزاك الله خيرًا عمّنا أبا حسام
وجزاك الله خيرًا أخانا أبا الحارث