المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المشيات عشرة أنواع



محمد أسعد التميمي
06-08-2009, 06:54 PM
المشيات عشرة أنواع:

في غذاء الألباب للسفّارينيّ: قال الإمام المحقق ابن القيم في زاد المعاد : المشيات عشرة أنواع، أحسنها وأسكنها مشية رسول الله صلى الله عليه وسلم .

قال علي بن أبي طالب (http://vb.alaqsasalafi.com/showalam.php?ids=8)رضي الله عنه : { كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا مشى تكفأ تكفؤا كأنما ينحط من صبب (http://vb.alaqsasalafi.com/#docu)} .

وقال مرة : { إذا مشى تقلع (http://vb.alaqsasalafi.com/#docu)} ، والتقلع الارتفاع من الأرض بجملته كحال المنحط في الصبب ، يعني يرفع رجليه من الأرض رفعا بائنا بقوة ، والتكفؤ التمايل إلى قدام ، كما تتكفأ السفينة في جريها ، وهو أعدل المشيات .

قلت : وفي مسند الإمام أحمد (http://vb.alaqsasalafi.com/showalam.php?ids=12251)والترمذي عن أبي هريرة (http://vb.alaqsasalafi.com/showalam.php?ids=3)رضي الله عنه قال : { ما رأيت أحدا أسرع مشية من رسول الله صلى الله عليه وسلم لكأنما الأرض تطوى له ، كنا إذا مشينا معه نجهد أنفسنا ، وإنه لغير مكترث (http://vb.alaqsasalafi.com/#docu)} .

وروى الإمام أحمد (http://vb.alaqsasalafi.com/showalam.php?ids=12251)عن ابن عباس (http://vb.alaqsasalafi.com/showalam.php?ids=11)رضي الله عنهما { أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا مشى مشى مجتمعا ليس فيه كسل (http://vb.alaqsasalafi.com/#docu)} .وابن سعد عن مرثد بن مرشد قال : { كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا مشى أسرع حتى يهرول الرجل فلا يدركه } .

وروي عن علي (http://vb.alaqsasalafi.com/showalam.php?ids=8)رضي الله عنه قال : { كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا مشى كأنما ينحدر من صبب (http://vb.alaqsasalafi.com/#docu)} . ورواه البخاري (http://vb.alaqsasalafi.com/showalam.php?ids=12070)وزاد : { وإذا مشى لكأنما يمشي في صعد (http://vb.alaqsasalafi.com/#docu)} . وفي رواية لابن سعد عنه رضي الله عنه { أنه صلى الله عليه وسلم كان إذا مشى تكفأ تكفؤا كأنما ينحط من صبب (http://vb.alaqsasalafi.com/#docu)} . وروي أيضا عنه : { كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا مشى تقطع كأنما ينحدر من صبب (http://vb.alaqsasalafi.com/#docu)} .

فدلت هذه الأحاديث وأمثالها مما لم نذكر أن مشيته صلى الله عليه وسلم لم تكن بمماتة ولا بمهانة ، والصبب بفتح الصاد المهملة والباء الموحدة الأولى : الموضع المنحدر من الأرض ، وذلك دليل على سرعة مشيه ; لأن المنحدر لا يكاد يثبت في مشيه ، والتقطع الانحدار من الصبب ، والتقطع من الأرض قريب بعضه من بعض .

يعني أنه كان يستعمل التثبت ولا يبين منه في هذه الحالة استعجال ومبادرة شديدة ، وأراد به قوة المشي ، وأنه يرفع رجليه من الأرض رفعا قويا لا كمن يمشي اختيالا ويقارب خطوه ، فإن ذلك من مشي النساء .

نعم ينبغي للإنسان أن يقارب خطاه إذا كان ذاهبا إلى المسجد لأجل الصلاة كما مر .

فأعدل المشيات مشيته صلى الله عليه وسلم فإن الماشي إن كان يتماوت في مشيته ويمشي قطعة واحدة كأنه خشبة محمولة فمشية قبيحة مذمومة .

قال ابن القيم رحمه الله : الثانية من المشيات : أن يمشي بانزعاج واضطراب ، مشي الجمل الأهوج ، وهي مذمومة أيضا ، وهي علامة على خفة عقل صاحبها ، ولا سيما إن كان يكثر الالتفات يمينا وشمالا .

الثالثة : أن يمشي هونا وهي مشية عباد الرحمن .

قال غير واحد من السلف : بسكينة ووقار من غير كبر ولا تماوت ، وهي مشية رسول الله صلى الله عليه وسلم .

الرابعة : السعي . الخامسة : الرمل وتسمى الخبب ، وهي إسراع المشي مع تقارب الخطا بخلاف السعي . السادسة : السيلان ، وهو العدو الخفيف بلا انزعاج .

السابعة : الخوزلى ، وهي مشية فيها تكبر وتخنث . الثامنة : القهقرى وهي المشي إلى ورائه .

التاسعة : الجمزى يثب فيها وثبا . العاشرة : التمايل كمشية النسوان . وإذا مشى بها الرجل كان متبخترا . وأعلاها مشية الهون والتكفؤ انتهى .

غالب عارف نصيرات
06-10-2009, 03:08 PM
جزاك الله خيرا اخي محمد

محمد أسعد التميمي
06-10-2009, 06:18 PM
وأنت كذلك جزاك الله خيرًًأ أخي أبا الحارث وبارك الله فيك وفي فضيلة شيخنا هشام حفظه الله على تشجيعكم لنا