المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وقائع زيارة الشيخ هشام العارف – حفظه الله – لمدينة بئر السبع )



فايق احمد الدبسان
03-12-2009, 10:13 PM
(وقائع زيارة الشيخ هشام العارف – حفظه الله – لمدينة بئر السبع )


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين ، أما بعد:
فقد استجاب الشيخ الفاضل هشام العارف – جزاه الله خيرا – لدعوة الإخوة الأفاضل في مدينة بئر السبع وبالتحديد في قرية اللقية ، لإلقاء خطبة الجمعة في مسجد" السنة".
وصل الشيخ – حفظه الله – ومن معه من طلبة العلم قبل الصلاة فاستراح قليلا ، ومن ثم ذهب الجميع إلى المسجد ( السنة ) لصلاة الجمعة والاستماع لخطبتها ، التي أعدها وألقاها فضيلته جزاه الله خيرا والتي كانت بعنوان :" التحذير من خلق النفاق".
وكان من المناسب جدا الكلام في هذه الأيام حول هذا الخلق الذميم، وذلك لوجود المنافقين بكثرة بين الناس ، ولأنهم من أشر الطوائف والفرق، حيث يصعب على الناس كشفهم ومعرفة حقيقتهم ، لأنهم يتلونون ، ويتقنعون بالأقنعة العديدة ، بحسب مصالحهم الشخصية وأهوائهم الردية.
فتكلم الشيخ حفظه الله حول جميع هذه الأمور وغيرها، وبينها ووضّحها للحاضرين بإسلوب علمي جميل ، فكان من أهم هذه الأمور:
• وجوب معرفة المنافقين والكشف عن حقيقتهم وبيان ذلك للناس لئلا يغتروا بهم، بل ليحذروهم ويحذروا الآخرين منهم .
• ومن الصعب على الناس - العوام – معرفة المنافقين، ولكن الذي يعرف المنافقين ويستطيع الكشف عن أحوالهم السيئة هم أهل العلم والبصيرة .
• ولهذا يجب على الناس الرجوع إلى أهل العلم في ذلك وسؤالهم .
• ونستطيع معرفة المنافقين من خلال التعرف على صفاتهم المذمومة القبيحة، وقد دل على تلك الصفات كتاب الله وسنة نبيه – صلى الله عليه وسلم - .
• وهنا تطرق الشيخ إلى بيان بعض خصال المنافقين من خلال تفسير مطلع سورة البقرة ، والتي ذكرت بعض خصال المنافقين كالكذب – على الله ورسوله والمؤمنين – والغش والخداع والمكر والاستهزاء وغيرها .
وذكر – أيضا – بعض الاحاديث النبوية الصحيحة التي تدلنا وتبين لنا الكثير الكثير من صفات المنافقين.
• ثم حذّر الشيخ- حفظه الله - من هذا الخلق الذميم ، وبيّن خطره للناس وأن عاقبته السوء- والعياذ بالله - والفضيحة والخزي في الحياة الدنيا والآخرة .
• وبين – أيضا – كيفية معالجة النفاق والطريق إلى ذلك ، لكي يصبح المجتمع نظيفا من هؤلاء الطبقة السيئة القبيحة .
*وفي نهاية الخطبة قام بنصيحة الجميع بالبعد عن هذا الخلق وخصائله وأهله ، ووجوب الصدق مع الله ورسوله – عليه الصلاة والسلام – والقيام بطاعته – جل وعلا – وطاعة رسوله – صلى الله عليه وسلم - .
وبعد الانتهاء من صلاة الجمعة قام الأخ الفاضل : محمد بن عطية الوقيلي جزاه الله خيرا باستضافة الضيوف ، فقام بواجب الضيافة بارك الله فيه .
وفي ذلك المجلس دار الحديث حول عدة أمور مهمة تخص المنهج السلفي الحق وأهله ، والتي كان من أهمها ما يحصل على الساحة الإسلامية من فتن ومحن ، كفتنة الحلبي وأتباعه .
هذا وقد وجهت بعض الأسئلة الفقهية والمنهجية للشيخ ، فأجاب جزاه الله خيرا عليها ووضح للسائلين إشكالاتهم .
وبالقرب من صلاة العصر انفض المجلس على خير وبركة وعاد الزائرون إلى مناطقهم بعفو وعافية ولله الحمد والمنة .
وفي النهاية : نشكر الإخوة الأفاضل – جميعا – على تلبيتهم لهذه الدعوة المباركة ، ونخص بالشكر شيخنا الفاضل هشام العارف – حفظه الله – ونسأل الله – جل وعلا – أن يبارك لنا في مثل هذه الزيارات وأن يجعلها خالصة لوجهه الكريم فإنه نعم المولى ونعم النصير .
وصلى الله على نبيا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
إعداد : فايق الدبسان .

محمد عباس
03-13-2009, 06:26 PM
بارك الله فى الشيخ وحفظه من كيد المتربصين

إيهاب الشافعي
03-13-2009, 09:23 PM
بارك الله فيكم إخواني على تواصلكم وثباتكم ، أسأل الله عز وجل أن تنفرج الأحوال ونستقبلكم عندنا في غزة .