المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : في ترتيب سور القرآن



محمد أسعد التميمي
08-22-2008, 11:08 PM
في "الإتقان في علوم القرآن" (1/ 28- 29) للسيوطيّ:
"وقال أبو الحسن بن الحصّار [ت 611هـ ] في كتابه "الناسخ والمنسوخ": المدنيّ باتّفاق: عشرون سورة، والمختلف فيه: اثنتا عشرة سورة، وما عدا ذاك مكّيٌّ باتّفاق. ثمّ نظم أبياتًا فقال:
يا سائلي عن كتاب الله مجتهدًا* وعن ترتّب ما يُتلى من السورِ
وكيف جاء بها المختار من مضرٍ* صلّى الإله على المختار من مضرِ
وما تقدّم منها قبل هجرته* وما تأخّر في بَدْوٍ وفي حَضَرِ
ليعلم النسخَ والتخصيصَ مجتهدٌ* يؤيّد الحكم بالتاريخ والنظر
تعارض النقل في أمّ الكتاب وقد* تؤوّلتِ الحجر تنبيهًا لمعتبرِ
أمّ القران وفي أمّ القرى نزلت* ما كان للخمس قبل الحمد من أثرِ
[لو كان ذاك لكان النسخ أوّلها* ولم يقل بصريح النسخ من بشر]
وبعد هجرة خير الناس قد نزلت* عشرون من سور القرآن في عَشَرِ
فأربعٌ من طوال السبع أوّلها* وخامس الخمس في الأنفال ذي العِبَرِ
وتوبة الله إنْ عُدَّتْ فسادسة* وسورة النور والأحزاب ذي الذِكَرِ
وسورةٌ لنبيِّ اللهِ محكمةٌ* والفتح والحجرات الغرّ في غُرَرِ
ثمّ الحديد ويتلوها مجادلةٌ* والحشر ثمّ امتحان الله للبشرِ
وسورةٌ فضحَ اللهُ النفاق بها* وسورة الجُمْعِ تذكار لمدّكِرِ
وللطلاق وللتحريم حكمهما* والنصر والفتح تنبيهًأ على العُمُرِ
هذا الّذي اتّفقت فيه الرواة له* وقد تعارضت الأخبار في أخرِ
فالرعد مختلَفٌ فيها متى نزلت* وأكثر الناس قالوا: الرعد كالقمرِ
ومثلها سورة الرحمن شاهدها* ممّا تضمّن قول الجنّ في الخبرِ
وسورة للحواريّين قد عُلِمَت* ثمّ التغابن والتطفيف ذو النُذُرِ
وليلة القدر قد خصّت بملّتنا* ولم يكن بعدها الزلزال فاعتبرِ
وقل هو الله من أوصاف خالقنا* وعُوذتان تردّ اليأس بالقدرِ
وما سوى ذاك مكّيٌّ تنزّلُه* فلا تكن في خلاف الناس في حَصَرِ
فليس كلّ خلاف جاء معتبرًا* إلّا خلافٌ له حظّ من النظرِ".

محمد أسعد التميمي
08-23-2008, 10:20 PM
ابن الحصار علي بن محمد الأنصاري المتوفى سنة (611هـ)

سليم الطوري
12-27-2008, 03:43 PM
بارك الله فيكم وجزاكم الله خيرا